استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مكتبه في مدينة رام الله المحتلة، اليوم الأربعاء، وفداً من أعضاء الحزب الديموقراطي في الكونجرس الأميركي في ظل مقاطعته الإدارة الأميركية منذ ديسمبر 2017.

وأكد عباس للوفد الأميركي برئاسة رئيس الأغلبية في الكونجرس ستيني هوير، على حل الدولتين وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ورفضه لـ"الإملاءات والقرارات الأميركية" المتعلقة بالقدس واللاجئين والحدود والأمن.

وجدد عباس، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، التأكيد على أن إسرائيل "لم تحترم الاتفاقات الثنائية الموقعة برعاية دولية، وتصر على تدميرها، الأمر الذي دفع القيادة الفلسطينية لاتخاذ قرار بوقف هذه الاتفاقيات".

اقرأ أيضاً.. الرئيس الفلسطيني: الحقوق الوطنية ليست عقارات تباع وتشترى

ونقلت الوكالة عن أعضاء الوفد دعمهم الكامل لحل الدولتين وتحقيق السلام، فيما أجاب عباس على أسئلة طرحها الوفد متعلقة بإمكانية تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأوقفت السلطة الفلسطينية اتصالاتها السياسية مع الإدارة الأميركية منذ ديسمبر 2017 عثر اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.