محمد إبراهيم (الجزائر)

واصل القضاء الجزائري أمس ملاحقاته ضد مسؤولين سابقين متهمين بالفساد، حيث مثل كل من وزير الصحة الأسبق، والي وهران الأسبق، عبد المالك بوضياف، ووالي تلمسان الأسبق بن صبان زوبير أمام المحكمة للاستماع لأقوالهما في قضية فساد مالي خاصة بالرئيس الأسبق للمديرية العامة للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل. وقالت مصادر قضائية لـ«الاتحاد» إن بوضياف وبن صبان يواجهان اتهامات بتبديد المال العام وسوء استغلال الوظيفة.
ويخضع هامل واثنان من أبنائه، للحبس المؤقت منذ 5 يوليو الماضي بتهم تتعلق بالفساد المالي، فيما وضعت زوجته قيد الرقابة القضائية، وهو إجراء يتعلق بمنع السفر وسحب جواز سفر المتهم. وتتضمن الاتهامات الموجهة لهامل وأفراد عائلته، نهب العقارات والثراء غير المشروع، ومتهم معهم ولاة سابقون ومسؤولون بوزارة السكن. وهامل، هو لواء في الجيش من 2010 وحتى يونيو 2018، وعرف بقربه من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.