نيودلهي (د ب أ)

نجحت المركبة «شاندرايان-2» في الوصول إلى المدار حول القمر بعد مناورة صعبة، في مهمة تكلفتها 142 مليون دولار لدراسة سطح القطب الجنوبي للقمر وفحص مكوناته، والبحث عن وجود مياه.
وذكرت منظمة أبحاث الفضاء الهندية أن المناورة استمرت 29 دقيقة، علماً بأن المركبة التي تزن 3.8 طن وقطعت مسافة 384 ألف كيلومتر من الأرض إلى القمر، تحتوي على مسبار وجوَّال، ومن المتوقع أن يصل «المسبار والجوَّال» إلى منطقة القطب الجنوبي للقمر غير المستكشفة في 7 سبتمبر المقبل.
رئيس المنظمة كيه.سيفان قال أمس للصحفيين في مقر المنظمة في بانجالور إن: مناورة دخول مدار القمر وضعت «شاندرايان-2» في مدار محدد بشكل مثالي، فيما أوضح مسؤولو منظمة أبحاث الفضاء الهندية لشبكة تلفزيون نيودلهي أن هذه المناورة كانت من أصعب المناورات لمهمة «شاندرايان-2»، وأن سرعة وارتفاع المركبة كانا لابد أن يكونا دقيقين، فأي خطأ ولو صغير أن يقضي على المهمة.
المركبة الفضائية التي تعني مركبة قمرية باللغة السنسكريتية «لغة قديمة في الهند»، جرى إطلاقها من محطة سريهاريكوتا جنوب الهند في 22 يوليو الماضي على متن صاروخ محلي الصنع.
و«شاندرايان-2» ثاني مهمة إلى القمر تقوم بها الهند، وكانت الأولى «شاندرايان-1» قد تم إطلاقها عام 2008، وقامت بالدوران حول القمر ولكنها لم تهبط عليه، ونجاح المهمة، يعني أن الهند رابع دولة تحقق هبوطاً سلساً على سطح القمر بعد الولايات المتحدة الأميركية و«الاتحاد السوفييتي السابق» والصين.