دبي (الاتحاد)

عقد الفريق التنفيذي للمؤشر الوطني للخدمات الإلكترونية الذكية، أحد مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، اجتماعه الأول لعام 2019 في مقر الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بدبي، برئاسة سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والخدمات الذكية بالإنابة، رئيس الفريق الوطني لمؤشر الخدمات الذكية، وبحضور أعضاء الفرق الفرعية الذين يمثلون مختلف الجهات المحلية في الدولة.
ويأتي الاجتماع بهدف استعراض خطة العمل الجديدة التي تقوم وفق مبادرة «O6»، التي تهدف إلى تقدم الدولة من المركز السادس عالمياً إلى الريادة العالمية في مؤشر الأمم المتحدة للخدمات الإلكترونية الذكية.
وبدأ الاجتماع بعرض قدمه رئيس الفريق الوطني، استعرض فيه خطة العمل «O6»، التي تقضي بتقسيم مهام الفرق الفرعية إلى مراحل متتابعة، مدى كل مرحلة 6 أسابيع، يتم خلالها وضع أنشطة خاصة بكل فريق من الفرق الفرعية. وقال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، إن «اجتماع الفريق الوطني لمؤشر الخدمات الذكية، يأتي استكمالاً للجهود السابقة، ولتسريع وتيرة العمل بهدف تحقيق رؤية الإمارات 2021 بأن تكون دولة الإمارات في المركز الأول عالمياً في هذا المؤشر، لقد وضعت قيادتنا الرشيدة ثقتها بنا، وباركت لنا وصولنا إلى هذا المركز المتقدم»
وشهد الاجتماع احتفال الفريق الوطني لمؤشر الخدمات الذكية بفوزه بجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز في دورتها الخامسة.