المكلا (الاتحاد)

تفقد وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي برئاسة حميد راشد الشامسي مستشار المساعدات الدولية بالهيئة يرافقه وكيل محافظة حضرموت المهندس محمد العمودي جمعية «الطموح» لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم في المكلا ضمن المساعي الهادفة إلى تلمس احتياجات أصحاب الهمم ومتابعة أحوالهم الصحية والاجتماعية والتعليمية والتأهيلية.
وأكد الشامسي أن الزيارة تأتي انطلاقاً من حرص الإمارات على هذه الشريحة الهامة، منوهاً بأن الاهتمام بدعم أصحاب الهمم أحد أوجه أنشطة الهيئة في الساحة اليمنية.
وأشار إلى مواكبة الهيئة تطورات الأحداث في اليمن بمزيد من المبادرات الإنسانية التي تسهم في تحسين الظروف وتلبي حاجات مختلف الفئات، خاصة الأيتام والأرامل والأطفال من أصحاب الهمم. وشدد على أن الهيئة تعمل جاهدة على تقديم مساهماتها الاجتماعية بعناية شديدة لضمان تنوعها ووصولها إلى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع، خاصة الشرائح الأكثر حاجة للمساعدة بهدف إحداث تغيير إيجابي.
من جانبها، تقدمت الأستاذة انتصار عبدالله باشعيبان بالشكر والتقدير لوفد الهيئة ولكل من يسعى إلى فعل الخير ودعم هذه الشريحة الهامة، مقدمةً لوفد الهيئة نبذة تعريفية عن عمل الجمعية والصعوبات التي تواجههم في عملهم الإنساني وخدمة أصحاب الهمم والاحتياجات الخاصة ومناقشة سبل دعم الجمعية من قبل الهيئة.

الميليشيات تفرض إتاوات مالية على طلاب الحديدة
فرضت ميليشيات الحوثي الإرهابية إتاوات مالية جديدة على طلاب المدارس في الحديدة، تحت مسمى «دعم المجهود الحربي». ونشرت وسائل إعلام محلية، صورة إعلان من مكتب التربية في محافظة الحديدة، يلزم المدارس بفرض ألف ريال، كحد أدنى على كل طالب، مقابل دعم «المجهود الحربي». وفرضت ميليشيات الحوثي على مدى العام الدراسي، إتاوات مالية متعددة على طلاب المدارس تحت مسميات ومناسبات مختلفة، الأمر الذي أثقل من كاهل الطلاب وأولياء الأمور، الذين اضطر كثير منهم إلى إخراج أبنائهم من المدارس.

.. وتمنح «الزينبيات» رتباً عسكرية
تواصل ميليشيات الحوثي الإرهابية استخدام النساء والفتيات المجندات لديها، واللاتي يطلق عليهن «الزينبيات»، في تنفيذ أعمال عنف واعتقالات وتفتيش المنازل، في المناطق الخاضعة لسيطرتهم. ولكسب ولائهن، منحت الميليشيات مئات المجندات من الفتيات والنساء المعروفات باسم «الزينبيات» رتباً عسكرية، وفق ما تداولته وسائل إعلام يمنية. وكشفت مصادر أمنية في صنعاء، عن منح المجندات الحوثيات رتباً عسكرية من «ملازم ثانٍ» إلى رتبة «رائد»، حسب أقدمية الالتحاق بالميليشيات، مشيرةً إلى أن الرتب العليا خصصت للنساء اللاتي يعملن في مجال الاستقطاب. إلى ذلك، قالت المصادر إن ميليشيا الحوثي تسعى إلى استبدال ما يسمى «الزينبيات» بالشرطة النسائية القديمة، وذلك لأن «الزينبيات» يمتنعن عن الزي العسكري، بدعوى أنه «غير إسلامي».