المكلا (الاتحاد)

وصلت إلى ميناء المكلا في محافظة حضرموت أمس، الدفعة الثالثة من المحروقات النفطية البالغة 7200 طن متري والمقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة لصالح تعزيز توليد الطاقة الكهربائية في مدن ساحل حضرموت، جنوب شرق اليمن.
وأشار مسؤولون في إدارة الكهرباء بساحل حضرموت إلى أن منحة الأشقاء في الإمارات أسهمت بشكل كبير في استقرار المنظومة الكهربائية وإيصال التيار إلى منازل المواطنين بعد أن كانت محطات التوليد مهددة بالتوقف بسبب نفاذ الوقود، موضحين أن تأمين المحروقات اللازمة من قبل الأشقاء أسهم في التخفيف من معاناة المواطنين عقب تزايد ساعات قطع التيار الكهربائي.
وأعربت السلطات المحلية في حضرموت على لسان وكيل المحافظة عمرو بن حبريش عن تقديرها وشكرها للدعم السخي المقدم من دولة الإمارات لإنقاذ المنظومة الكهربائية واستمرار الخدمة ضمن الجهود الرامية للتقليل من الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي عن منازل المواطنين في المكلا ومديريات الساحل، مشيراً إلى أن تأمين الوقود للمحطات الكهربائية يأتي ضمن حزمة مساعدات يقدمها الأشقاء لتطبيع الأوضاع في مختلف الجوانب الحياتية.
وأكد بن حبريش بأن هذا الدعم والمواقف الأصيلة للإمارات ستظل خالدة في ذاكرة شعبنا، لافتاً إلى أن هذه السفينة الثانية التي تصل لدعم كهرباء ساحل حضرموت فيما تصل خلال الأيام القادمة باخرة أخرى تحمل كميات من وقود المازوت ضمن المنحة الإماراتية لصالح دعم استقرار حضرموت وتطبيع الأوضاع فيها.
من جهة أخرى واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عملية توزيع المساعدات الإغاثية في عدد من المناطق والقرى النائية بمحافظة حضرموت، وذلك من أجل التخفيف من معاناتهم وتأمين قوت يومهم.
ودشنت الفرق الإغاثية توزيع 2500 كيس من الدقيق على مئات الأسر المحتاجة والمتضررة في مناطق بروم ميفع وحجر غرب المحافظة.
واعرب عدد من المستفيدين عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على تلمس احتياجاتهم ورفع معاناتهم وتقديم المساعدات القيمة التي تواصل تقديمها في مختلف المجالات وحرصها على المساهمة في رفع المعاناة عن أهالي حضرموت.
في سياق آخر أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية حملة إغاثية طارئة للتخفيف من معاناة الأسر القاطنة في عدد من القرى النائية التي تم تحريرها خلال الأيام الماضية شمال غرب محافظة الضالع، جنوب البلاد.
ودشنت الفرق الإغاثية التابعة للهيئة بحضور مدير عام قعطبة العقيد أحمد ناجي المريسي عملية توزيع نحو 400 سلة غذائية على الأسر المتضررة في قرى شخب وسليم والمغزوب والريبي وعويش والزمعري شمال غرب مديرية قعطبة.
وثمن مدير عام قعطبة الجهود الإغاثة العاجلة التي تبنتها دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر في تقديم المساعدات الغذائية للأسر المتضررة في المناطق التي جرى تحريرها قبل أيام على يد قوات الجيش والمقاومة الجنوبية، موضحا أن الأسر في القرى المستهدفة عاشت أوضاع معيشية صعبة جراء الحصار.