أبوظبي (وام)

أكد حمد علي الكعبي، المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن دولة الإمارات ترتبط بعلاقة شراكة قوية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وقال إنه منذ بدء العمل في البرنامج النووي السلمي الذي يتم تنفيذه وفقاً لأعلى معايير الوكالة ويعد مثالاً للدول الأعضاء، عملنا بشكل وثيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجالات عدة، ومنها تطوير البنية التحتية للطاقة النووية، بالإضافة إلى مساهمتها في تأهيل الكوادر البشرية الوطنية العاملة في البرنامج النووي السلمي، وكذلك تقديمها الدعم الفني والتقني اللازم.
وعن المسابقة الطلابية الوطنية في مجال العلوم النووية لخدمة التنمية التي تنظمها البعثة الدائمة للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، قال إن المسابقة في نسختها الثانية تركز بشكل كبير على تنمية الشباب وتعريفهم بالعلوم النووية، ومساهماتها المهمة في التنمية المستدامة.
وأضاف أن المسابقة التي تنظم للعام الثاني على التوالي، تعكس استراتيجية الدولة في مجالات التعليم والتنمية الاجتماعية، فضلاً عن تسليطها الضوء على الإمكانات الكبيرة التي يتمتع بها الشباب الإماراتي مشيراً إلى أن أكثر من 400 طالب وطالبة، شاركوا في الدورة الثانية من المسابقة، وقدم نحو 100 فريق مبادرات وأفكار لمشاريع متنوعة، تركز على استخدامات العلوم النووية لخدمة التنمية.
وعن إقبال الشباب على الدراسة العلمية، لاسيما العلوم النووية، قال سعادته إن شباب الإمارات طموح ولديه القدرات التي تؤهله لتحقيق الإنجازات في مختلف القطاعات.