يخطط فريق من الباحثين في اليابان لطلب موافقة الحكومة على أول تجربة سريرية في العالم لعلاج القلب يستخدم فيه نوع خاص من الخلايا الجذعية، طبقاً لما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية "إن.إتش.كيه" اليوم الأربعاء.

وسيستخدم فريق جامعة "أوساكا" بقيادة البروفيسور يوشيكي ساوا شرائح من خلايا عضلات القلب كُونت من خلايا جذعية مستحثة من أجل هذه التجربة.

الخلايا الجذعية المستحثة هي خلايا يتم تخليقها من خلايا بشرية بالغة بعد إعادة برمجتها ويمكنها أن تنمو لتشكل أنواعاً متعددة من أنسجة الجسم.

وسيتم وضع شرائح خلايا عضلات القلب على قلب المريض لمساعدته على استعادة وظائفه.
وقد حصل فريق الباحثين بالفعل على الضوء الأخضر من الحكومة للمضي قدماً في إجراء دراسة سريرية على المعالجة.
ولكن أعضاء الفريق الآن يرغبون في القيام بتجربة سريرية من شأنها أن تمكنهم من طرح العلاج للاستخدام العملي في وقت أقرب.

وفي هذه التجربة سيتم إجراء الجراحة لمعرفة ما إذا كان الإجراء آمناً وفعّالاً.

اقرأ أيضاً...اليابان توافق على استخدام الخلايا الجذعية في علاج إصابات الحبل الشوكي

ويقول الباحثون إنهم بمجرد الحصول على موافقة الحكومة على التجربة، سيرغبون في إجراء العملية الأولى في موعد قد لا يتعدى مارس المقبل.