دبي (الاتحاد)

استفاد أكثر من 5.27 مليون راكب من سهولة متابعة سفرهم ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات وفلاي دبي منذ بدأت الناقلتان، اللتان تعملان انطلاقاً من دبي، شراكتهما في أكتوبر 2017.
واكتسب نحو 800 ألف عضو في «سكاي واردز طيران الإمارات» أكثر من 1.5 مليار ميل سكاي واردز على مسارات رحلات الرمز المشترك بين طيران الإمارات وفلاي دبي، خلال الأشهر الـ 12 الماضية.
وبمناسبة دخول الشراكة الاستراتيجية بين الناقلتين عامها الثالث، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات، والمجموعة ورئيس فلاي دبي: «نجحت الشراكة الاستراتيجية بين طيران الإمارات وفلاي دبي، وحققت فوائد ومنافع كثيرة للمسافرين ولدبي وللناقلتين، اللتين تمضيان قدماً في تطوير هذه الشراكة لتقديم تجارب أفضل وقيمة أعلى للمسافرين وجميع الجهات ذات العلاقة».
ويمكن لركاب طيران الإمارات الآن، متابعة سفرهم إلى 94 وجهة على شبكة فلاي دبي، عبر مطار دبي الدولي، كما يستطيع ركاب فلاي دبي الوصول إلى 143 وجهة لطيران الإمارات. ومن بين الوجهات العالمية المفضلة ضمن شبكة فلاي دبي: بلغراد، بوخارست، كاتانيا، كاتماندو، كييف، كليمنجارو، كراكوف، صلالة، تبيليسي وزنجبار.
وتتجاوز الشراكة الاستراتيجية بين طيران الإمارات وفلاي دبي مجرد الرمز المشترك، وتتضمن مبادرات تشمل النشاط التجاري، مثل تنسيق جداول الرحلات لتزويد العملاء بأسعار أكثر تنافسية، وتخطيط الشبكة وعمليات المطار لتسهيل التدفق السلس للمسافرين بين رحلات الناقلتين، ومواءمة برنامج المسافر الدائم لتعزيز فرص كسب الأميال واستبدالها.
تم اعتباراً من 27 أكتوبر 2019، نقل رحلات إلى سبع وجهات أخرى من مقر فلاي دبي الحالي في المبنى 2 إلى المبنى 3 في مطار دبي الدولي، ما يوفر للركاب مواصلة سفرهم بين رحلات طيران الإمارات وفلاي دبي بسرعة وسلاسة. وتعني هذه الخطوة أن الركاب يمكنهم التمتع بأقصر مدة زمنية للانتقال عبر دبي خلال 90 دقيقة.