الشارقة (الاتحاد)

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، صباح أمس المبنى الرئيس لمدينة الشارقة للإعلام «شمس» والذي يقع في طوي المسند بمدينة الشارقة.
وبعد إزاحة الستار عن اللوحة الجدارية، تجول سموه والحضور، في أروقة المبنى الجديد، واستمع لشرح حول الخدمات التي توفرها مدينة الشارقة للإعلام «شمس» التي تشمل قطاعات عدة وهي: شركات إعلامية، ورصد إعلامي، ومحتوى رقمي، وبث إذاعي وتلفزيوني، وتصوير، وإنتاج سينمائي، وتجارة إلكترونية، وأنشطة الفنون، بالإضافة إلى مركز الأعمال الذي يضم مكاتب تخدم الشركات المسجلة في «شمس».
وتوقف صاحب السمو حاكم الشارقة في الساحة الرئيسية للمبنى عند الشاشة المخصصة للعرض التقديمي الذي تضمن استعراض فيديو عن مدينة الشارقة للإعلام «شمس» ومشاريعها ومبادراتها منذ تأسيسها، والتي تتماشى مع رؤيتها في أن تصبح مركزاً عالمياً للإعلام والإبداع في المنطقة، من خلال دعم ريادة الأعمال، الإبداعية والابتكارية، وتشجيع بيئة العمل كي تكون ملهمة وجاذبة لأصحاب المواهب ورواد الأعمال من داخل دولة الإمارات وخارجها.
واطلع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، على منصة التجربة الفنية الإماراتية، المبادرة التي أطلقتها مدينة الشارقة للإعلام «شمس» لتنمية صناعة الأفلام السينمائية المحلية وإرساء بنية تحتية مستدامة من الكادر المحلي في الإمارات لتدريب المواهب وتحويلها من موهبة وشغف إلى مهنة دائمة.
وتابع صاحب السمو حاكم الشارقة فيلماً يتناول التطور الحالي والمستقبلي لـ «شمس» كمنطقة حرة تستقطب مختلف العاملين في القطاعات الإعلامية والإبداعية، إلى جانب تسليط الضوء على نشاطاتها ومشاريعها ومن أبرزها منصة الألعاب الإلكترونية، والتجربة الفنية الإماراتية، والذراع العقارية لـ«شمس»، وغيرها من المبادرات الرامية إلى دعم الشباب الإماراتي الموهوب والمبدع، وتمكين الاقتصاد الإماراتي.
وشيد المبنى على مساحة مخصصة قدرها مليون متر مربع، وروعي في تصميمه توفير بيئة عمل مناسبة من خلال مبنى متكامل مزود بأحدث التقنيات الحديثة في قطاع الإعلام والاتصال.
وأشار الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام «شمس»، في كلمة ألقاها بالمناسبة إلى أن تدشين المبنى يأتي بالتزامنِ مع احتفالات شارقتنا الباسمة بلقبِ «العاصمة العالميةِ للكتاب» لعام 2019، اللقبِ الثقافيِ الأرفعِ عالمياً، الذي تُوجت بهِ الإمارةُ من قِبَلِ منظمةِ الأمم المتحدةِ للتربيةِ والعِلمِ والثقافةِ «اليونسكو»، تأكيداً على دور الإمارة في تعزيز أهميةِ الكتابِ، وإبراز دوره في جميع المجالات والقطاعات، من العلوم والفنون إلى المعارف والإعلام.
وتوجه رئيس مدينة الشارقة للإعلام خالصِ الشكرِ والامتنانِ إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على توجيهاته الثمينة ورعايته للإعلام والإعلاميين وللثقافة والمثقفين وللمبدعين في المجالات كافة، كما شكر جميع الشركاء الاستراتيجيين على ثقتهم، مبيناً أن «شمس» ستعمل مع هؤلاء الشركاء على جعل الشارقة منارة الإبداع والابتكار التي يلتقي بها ويعمل من خلالها رواد الصناعات الإبداعية والإعلامية في المنطقة والعالم.