بكين (وكالات) - كشفت بيانات نشرتها وزارة التجارة الصينية أمس الجمعة عن ارتفاع الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين بنسبة 2,83% إلى 12,86 مليار دولار بالمقارنة مع العام السابق، لكن تبقى هذه الزيادة أقل من الارتفاع المحقق خلال شهر مايو بنسبة 13,4%. أما خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري، فقد زادت الاستثمارات الأجنبية المباشرة داخل الصين بنسبة 18,4% إلى 60,9 مليار دولار بالمقارنة مع نفس الفترة عام 2010، في الوقت الذي تعزز فيه كبرى الشركات العالمية من تواجدها داخل السوق الصيني مثل “فورد موتورز”، و”نستله” من أجل الاستفادة من إمكانات النمو الهائلة. وطبقاً لتوقعات “باركليز كابيتال” و”ميزوهو سيكيورتيز” فإن نسبة النمو المنتظر بلوغها من قبل الاقتصاد الصيني قد تصل إلى 9% هذا العام، في حين أن هناك توقعات أكثر تفاؤلاً تشير إلى نمو بنسبة 9.5% رغم تشديد السياسة النقدية الحالي. ويمكن مقارنة هذه النسب مع 2.5% في الولايات المتحدة كما أشار تقرير صندوق النقد الصادر في يونيو، و2% في منطقة اليورو، وهو الأمر الذي يعني أن تجذب الصين مزيدا من الاستثمارات إليها بشكل قوي. يأتي هذا في الوقت الذي حقق فيه الاقتصاد الصيني نموا بنسبة 9,5% خلال الربع الثاني و9,6% في النصف الأول من العام.