ذكرت وزارة الصحة اليابانية، أن عشرة أشخاص آخرين على متن سفينة سياحية خاضعة للحجر الصحي، أصيبوا بفيروس كورونا.
وأفادت وكالة كيودو للأنباء، بأن المصابين نقلوا إلى مستشفى مقاطعة كاناجاوا، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات في اليابان إلى 45 شخصاً.

وأعلنت السلطات اليابانية أمس الأربعاء، أن عشرة أشخاص أصيبوا بفيروس كورونا بعد أن فرضت اليابان حجراً صحياً على آلاف الركاب وأفراد الطاقم على متن السفينة السياحية "دياموند برنسيس" قبالة يوكوهاما، جنوبي طوكيو.

وتعتزم اليابان إرسال طائرة أخرى في وقت لاحق اليوم الخميس، لإعادة نحو 200 شخص آخرين من مدينة ووهان بوسط الصين، بؤرة تفشي الفيروس.

وكانت السفينة قد وصلت إلى هونج كونج صباح أمس الأربعاء، بعد أن رفض مسؤولون تايوانيون دخولها ميناء كاوهسيونج، طبقاً لما ذكرته قناة "آر.تي.إتش.كيه" التلفزيونية المحلية.

اقرأ أيضاً... اليابان تفرض حجراً على سفينة تحمل الآلاف تحسباً من "كورونا"

وقد أعلنت تايوان اليوم منع جميع السفن السياحية الدولية من الرسو في مياهها، وأشارت إلى أن قرار المنع بدأ سريانه على الفور.
وأعلنت السلطات التايوانية عن تسجيل حالتي إصابة جديدتين بالفيروس، ليبلغ بذلك إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا 13 مصاباً.