تحرير الأمير (دبي)

نظرت محاكم دبي أولى جلسات قضية ترويج مخدرات متورط فيها زائر باكستاني عشريني، حيث حاول تمرير 66 كبسولة تحتوي على الهيروين في أحشائه عبر إحدى مطارات دبي، ولكن باءت محاولاته بالفشل للاشتباه به من قبل مفتش الجمارك. وبعرضه على جهاز الأحشاء تبين وجود أجسام غريبة في أحشائه (كبسولات). وباستكمال تفتيش حقيبته يدوياً أمام المتهم، ولم يتم العثور على شيء وبعدها تم تحويل المتهم إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.
وعلى صعيد متصل، أحالت النيابة العامة في دبي سائق تاكسي آسيوياً اتهم بسرقة حقيبة من راكبة يبلغ ثمنها 3500 درهم، وفي داخلها جواز سفرها 500 دولار وبطاقة تأمين. ووفق شهادة المجني عليها أفادت بأنها استقلت سيارة أجرة، وبعد أن وصلت لوجهتها اكتشفت نسيان حقيبتها فاتصلت بالشركة، ولكن السائق أفاد بأنه لم يعثر على شيء، وتوجهت المجني عليها وفتحت بلاغاً في الشرطة، وتم التحقيق مع المتهم الذي أقر بما نسب إليه وبأنه أخذ الممتلكات ذات القيمة المالية وألقى بقية المنقولات في سلة المهملات.