هطلت أمطار غزيرة على مناطق في شرق أستراليا اليوم الأحد لليوم الرابع، فيما تراجعت قوة الإعصار المداري داميان في شمال غرب البلاد.

وأعلن مكتب الأرصاد الجوية، اليوم الأحد، أن ولاية نيو ساوث ويلز شهدت أمطاراً غزيرة ورياحاً مدمرة وأمواجاً عالية بشكل غير عادي وفيضانات عارمة في أجزاء كثيرة من الولاية.
واجتاح الدمار نيو ساوث ويلز منذ سبتمبر الماضي جراء حرائق الغابات، وعانت الولاية أيضاً من جفاف شديد خلال العامين الماضيين.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن أكبر ارتفاع لأمواج البحر، والذي بلغ نحو 14 متراً، تم تسجيله قبالة سيدني، وتم إصدار تحذيرات من الفيضانات في أكثر من عشرة مناطق.
وظل ما لا يقل عن 80 ألف منزل بدون كهرباء بسبب العواصف الشديدة، وفقاً لشركتي الكهرباء "أوسجريد" و"إنديفور انيرجي".

وقالت هيئة الإذاعة الأسترالية، إن الفيضانات جرفت بعض الطرق، بينما تم إغلاق جزء من الطريق السريع الغربي الكبير لعدة ساعات بسبب سقوط شجرة.

واستجابت خدمة الطوارئ لأكثر من 3300 طلب للمساعدة منذ يوم الأربعاء عندما بدأت الأمطار، حسبما صرحت المفوضة كارلين يورك للصحفيين في سيدني اليوم الأحد.

وساعد هطول الأمطار الغزيرة رجال الإطفاء، حيث أخمد حرائق غابات اشتعلت لشهور، بما في ذلك حريق كوروان في شوالهافن بعد أن أحرق 499621 هكتاراً ودمر 312 منزلاً.

وفي مساء اليوم الأحد بالتوقيت المحلي، بقي 38 حريق غابات مشتعلاً في نيو ساوث ويلز.

وفي الوقت نفسه، ضعفت قوة إعصار داميان، الذي ضرب منطقة دامبير كاراثا الساحلية في شمال أستراليا الغربية مساء السبت كعاصفة من الفئة الثالثة، ليصل إلى الفئة الأولى مع انتقاله إلى المناطق الداخلية .
وتسبب الإعصار في "هطول أمطار غزيرة للغاية" ورياح قوية مدمرة تبلغ سرعتها 205 كيلومترات في الساعة.
وقال مكتب الأرصاد، إنه من المتوقع أن تتراجع قوة داميان إلى ما هو أدنى من الإعصار في وقت لاحق اليوم الأحد، مضيفاً أن داميان هو أهم إعصار يؤثر على المنطقة منذ عام 1989 .

اقرأ أيضاً...  الإعصار "داميان" يضرب غرب أستراليا

وحذر المكتب من احتمال هطول أمطار غزيرة تزيد على 200 مليمتر يومي الإثنين والثلاثاء، مضيفاً أن ذلك قد يتسبب أيضاً في حدوث فيضانات في منطقتي التعدين بيلبارا وكاسكوين.