انتهت لجنة المشاهدة بمهرجان الإسكندرية السنيمائي لدول البحر الأبيض المتوسط من مشاهدة 59 فيلما روائيا طويلا، تمثل معظم الدول الأوروبية والعربية المطلة على البحر المتوسط. ووقع اختيار اللجنة على 30 فيلماً لتشارك في دورة المهرجان السابعة والعشرين خلال الفترة من 5 الى 9 أكتوبر المقبل. وقال الناقد السينمائي نادر عدلي رئيس المهرجان إن دورة المهرجان هذا العام ستكون استثنائية بمناسبة ثورة 25 يناير، حيث ستعرض عددا من الأفلام المصرية التي تناولتها. وأضاف أن الأفلام الروائية الطويلة التي تم اختيارها للمشاركة في دورة المهرجان هذا العام سيتم توزيعها على أقسام المهرجان المختلفة، وهي قسم المسابقة الرسمية ويشارك فيه عشرة أفلام، والقسم الرسمي خارج المسابقة وتشارك فية 6 أفلام ذات قيمة فنية وفكرية عالية، والقسم الإعلامي ويعرض من خلاله عشرة أفلام، بالإضافة الى برنامج خاص عن السينما التركية المعاصرة ويتضمن 4 أفلام من إنتاج العامين الماضي والحالي، بالإضافة الى مسابقة أفلام الديجيتال للأفلام الروائية القصيرة والتسجيلية. وقال رئيس المهرجان إن دورة هذا العام كانت مهددة بالإلغاء لولا إصرار مجلس إدارة الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما المنظمة للمهرجان برئاسة ممدوح الليثي على إقامتها.