أعلنت السلطات في إندونيسيا ارتفاع عدد قتلى الفيضانات العارمة والانهيارات الأرضية التي ضربت العاصمة الإندونيسية جاكرتا والمناطق المجاورة، مع بداية العام الجديد، إلى 66 قتيلاً، في الوقت الذي حذرت فيه هيئة الأرصاد الجوية من احتمال سقوط المزيد من الأمطار خلال الأيام القادمة.

وبدأت الأمطار الغزيرة مع بداية العام، ما تسبب في حدوث فيضانات في جاكرتا والمدن التابعة لها، والتي يقطنها نحو 30 مليون شخص.

وجرفت الفيضانات كل ما في طريقها في منطقة ليباك عند الطرف الغربي لجزيرة جاوة، ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل.

وقال أجوس ويبوو المتحدث باسم الوكالة الوطنية لمواجهة الكوارث في إندونيسيا إن "الفيضانات المستمرة منذ خمسة أيام تسببت في مقتل 66 شخصاً".

وأضاف أن أكثر من 36 ألف شخص اضطروا للنزوح عن منازلهم.

ودعا المتحدث المواطنين إلى التحلي بالحذر في ظل احتمال سقوط المزيد من الأمطار الغزيرة خلال الأيام القادمة، مضيفاً أن مناسيب مياه الفيضانات تراجعت في المناطق الأكثر تضرراً.

اقرأ أيضاً... 60 قتيلاً.. حصيلة جديدة للفيضانات المدمرة في إندونيسيا

ووفقاً للوكالة فإن تسعة من القتلى سقطوا في جاكرتا، بينما سقط بقية الضحايا في المناطق المجاورة.

وذكرت هيئة الأرصاد الجوية أن أمطار بداية هذا العام هي الأسوأ منذ عام 1866 .

تجدر الإشارة إلى أن الفيضانات والانهيارات الأرضية هي أمور شائعة الحدوث في إندونيسيا في موسم الأمطار.