تنطلق في الساعة الخامسة والربع من مساء اليوم بطولة كأس الاتحاد لأندية “الهواة أ و ب”، حيث تقام أربع مباريات فيلعب الرمس مع الظفرة والفجيرة مع دبا الحصن، وفي الساعة الثامنة مساءً يلعب الذيد مع العروبة ومسافي مع التعاون، ضمن منافسات المجموعة الأولى، وتستكمل الجولة الأولى، بإقامة 4 مباريات غداً في المجموعة الثانية، ويلتقي في الساعة الخامسة والربع مساءً، حتا مع الشعب، ودبا الفجيرة مع مصفوت، وفي الساعة الثامنة مساءً، يلعب اتحاد كلباء مع الخليج، والعربي مع الجزيرة الحمراء. ويشارك بمنافسات كاس الاتحاد 16 فريقا من أندية الهواة تم تقسيمها إلى مجموعتين بواقع 8 فرق لكل مجموعة، وتبدأ المنافسات يوم 29 سبتمبر الحالي وتنتهي يوم 10 نوفمبر المقبل، ويتأهل للدور قبل النهائي “المربع الذهبي” الفريقان الفائزان بالمركزين الأول والثاني من كل مجموعة، ويلعب أول المجموعة الأولي مع ثاني الثانية، وأول المجموعة الثانية مع ثاني الأولى، لتحديد الفريقين اللذين يتنافسان علي اللقب في النهائي. ويعد فريقا الظفرة واتحاد كلباء الضيفين الجديدين على المسابقة بعدما ودعا دوري المحترفين بالهبوط في الموسم الماضي، ولهذا يعد الأسبوع الأول الاختبار الأول للفريقين مع الهواة “المظاليم”. والجديد في منافسات الكأس هذا الموسم بجانب المنافسة على اللقب، هو الحافز الإضافي الذي وفرته لجنة المسابقات باتحاد الكرة للفرق المنافسة بتأهل الرباعي الذهبي في المجموعتين لدور الـ16 بكأس صاحب السمو رئيس الدولة، هذا بجانب الإضافة الجديدة بإقامة منافسات كأس الاتحاد من دور واحد، بواقع ثلاث مباريات لكل فريق بملعبه ومثلها خارج ملعبه والمباراة السابعة والأخيرة بملعب محايد، وكان عجمان هو بطل الكأس في الموسم الماضي ودبا الفجيرة الوصيف. وخلال المواجهات التي تجمع فرق الهواة “أ” مع الهواة “ب”و لن تستفيد من محترفيها، لأن الثانية تخوض منافسات هذا الموسم على مستوي الدوري والكأس دون أجانب. في المباراة الأولى يلعب الرمس مع الظفرة، حيث يطير “فرسان الغربية” إلى ملعب الرمس في أول مواجهة لهم مع الهواة، بعد هبوط الفريق من دوري المحترفين، وكل المؤشرات ترجح كفة الظفرة اليوم، لفارق الخبرة والإمكانات بين الفريقين، ولكن من يدري فربما ينتفض الرمس، ويظهر بصورة مخالفة عن الموسم الماضي الذي سبح خلاله في مراكز المؤخرة ويغيب محترفا الظفرة عن اللقاء لعدم وجود محترفين لدي الرمس الذي يلعب مع الهواة “ب”، ولهذا فإن اللقاء فرصة لـ”فرسان الغربية” للدفع بالمواهب الهجومية المحلية وإعدادها عبر منافسات الكأس للدوري. ويجمع اللقاء الثاني بين الفجيرة ودبا الحصن، وأقام الفريقان معسكرهما في تركيا، ويتوقع أن يتسم اللقاء بالندية، خاصة أن الفريقين يملكان ذخيرة طيبة من اللاعبين المحليين في غياب الأجانب ويلعب الذيد مع العروبة، ويطمح الأول بعد هبوطه لدوري “الهواة ب” في الموسم الماضي إلى استعادة عافيته من جديد، والاستعداد القوي للدوري عبر بوابة الكأس، ولهذا يعمل على مصالحة جماهيره في أول مواجهة رسمية له هذا الموسم، ويطمح العروبة في البداية القوية، رغم عملية تغيير الدماء، بعد انتقال 9 من نجومه الأساسيين بنهاية الموسم المنصرم، ووجود المدرب الجديد الجزائري عبد العزيز خروف الذي حل بدلاً من الدكتور عبد الله مسفر. ويدخل مسافي لقاء التعاون وعينه على النقاط الثلاث لتكون دافعاً للفريق وصيف الهواة “ب” في بالموسم الماضي والضيف الجديد على “الهواة أ” في الموسم الجديد، بينما يطمح التعاون لغسل أحزان الموسم الماضي.