أبوظبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أن إطلاق مؤسسة التنمية الأسرية حملة «استبشروا» الرمضانية، هي رسالة إيجابية من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، لتعزيز التراحم والتلاحم والمودة والخير لمختلف فئات المجتمع. وقال سموه في تغريدة عبر «تويتر»: «رسالة إيجابية وتفاؤل من الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات)، عبر مؤسسة (التنمية الأسرية) بمناسبة الشهر الفضيل، لتعزيز التراحم والتلاحم والمودة والخير، ولمواجهة تداعيات كورونا على الأطفال وكبار السن وأصحاب الهمم، ومختلف فئات المجتمع..
#استبشروا_فالقادم_أفضل..».