بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، خلال اتصال هاتفي مع معالي إلمار محمدياروف وزير خارجية جمهورية أذربيجان، علاقات الصداقة بين البلدين، وأوجه التعاون المشترك في عدد من المجالات، ومنها المنظمات الدولية.
كما تناول الاتصال الهاتفي مستجدات الأوضاع في المنطقة، وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
واستعرض سموه ومعالي وزير خارجية أذربيجان، مستجدات جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» وجهود البلدين لاحتواء تداعياته.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ومعالي إلمار محمدياروف، على أهمية التعاون والتنسيق المشترك في مواجهة تداعيات هذه الجائحة.
كما أكد الجانبان على أهمية تعزيز آفاق التعاون المشترك، انطلاقاً من العلاقات المتميزة التي تجمع بين دولة الإمارات وجمهورية أذربيجان.
وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع بين دولة الإمارات وجمهورية أذربيجان..مؤكداً الحرص المستمر على توسيع آفاق التعاون بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.
من جانبه، ثمن معالي إلمار محمدياروف الدعم الذي قدمته دولة الإمارات لبلاده لمساعدتها على مواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»..مشيداً بالتدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الدولة خلال تعاملها مع الجائحة.
كما أكد معاليه على العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين الصديقين، والحرص المستمر على تعزيزها، وتطوير مجالات التعاون المشترك، بما يعود بالخير على شعبيهما.