دبي (الاتحاد)

أعلنت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، إطلاق الدورة الثالثة من جائزة جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية - المحميد البحثية التعاونية، والتي تهدف إلى دعم الدراسات البحثية المتميّزة في مجالات الصحة والطب والعلوم الطبية الحيوية بالدولة، واستقطاب الخبرات البحثية من جميع أنحاء العالم. ويُمكن تقديم الترشيحات للمشاركة في الدورة الثالثة من الجائزة البحثية حتى 15 سبتمبر 2020.
وتقدم دورة عام 2020 من جائزة جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية - المحميد البحثية التعاونية، منحة بقيمة 300 ألف درهم إماراتي لتمويل المشاريع المخبرية، و150 ألف درهم إماراتي للمشاريع غير المخبرية.
 وتتمتع المقترحات البحثية كافة التي تندرج تحت بنود الأبحاث الأساسية أو الانتقالية أو السريرية أو أبحاث الصحة العامة بأهلية المشاركة في عملية التقييم، كما تمنح الجائزة الأولوية للأبحاث المتعلقة بالسرطان وعلم الأحياء والصحة النفسية وأمراض القلب الأيضية، بما يشمل السكري والبدانة.
وأعرب الدكتور وائل المحميد، عن سعادته بالإعلان عن الدورة الثالثة من الجائزة، وأضاف: «أنا سعيد بالتقدم الذي أحرزه الفائزون في الدورتين السابقتين من الجائزة. جائحة (كوفيد - 19) دفعت بعجلة البحث التي تزداد تشابكاً وارتباطاً مع حياتنا اليومية قدماً، وآمل أن تصلنا اقتراحات بحثية ممتازة هذا العام».
وقال الأستاذ الدكتور علوي الشيخ علي، نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، عميد كلية الطب: «هذه الجائزة مثالٌ واضح يعكس كيف يشارك المجتمع المؤسسات الأكاديمية لتعزيز ودعم ثقافة البحث العلمي».