الشارقة ( الاتحاد)

ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي، اجتماع المجلس الذي عقد أمس، باستخدام الاتصال المرئي عن بُعد.
واعتمد المجلس مذكرة التفاهم المزمع توقيعها بين اللجنة العليا للتحول الرقمي لحكومة الشارقة، ووزارة تنمية المجتمع، والهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وأوضح الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية رئيس اللجنة العليا للتحول الرقمي لحكومة الشارقة، أن المذكرة تهدف إلى تعزيز التعاون بين الدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية، ودعم الجهود المشتركة في خدمة أفراد المجتمع، من خلال إعداد نظام الربط الإلكتروني لتبادل البيانات للأشخاص المستهدفة لأغراض تقديم خدمات الضمان والرعاية والمساعدات الاجتماعية.
وفي إطار حرص المجلس على تبني أفضل المبادرات والممارسات الداعمة للمواطنين والتيسير عليهم، اعتمد المجلس مبادرة «إسناد» المقدمة من دائرة الإسكان، والتي تهدف إلى التيسير على المواطنين الذين تعذر عليهم البناء والانتفاع من قرار الدعم السكني لأحد الأسباب الرئيسية، مثل صعوبة الحصول على تصميم جيد وسعر تنفيذ معقول، وعدم استطاعة المستفيد مباشرة البناء ومتابعة العمل بسبب ظروف عمله، أو حالته الصحية والاجتماعية.

هيئة البيئة
اعتمد المجلس المذكرة المقدمة من هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، بشأن طلب وزارة التغيير المناخي والبيئة بربط محطة رصد جودة الهواء في إمارة الشارقة بالمنصة الوطنية لجودة الهواء، وذلك في إطار تحقيق مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2020 المتعلقة بجودة الهواء.
واطلع المجلس على المراسيم الأميرية والقرارات الصادرة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.