أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت، بنجاح، جلسات ملتقى تطوع الغد الافتراضي الذي نظمته جمعية كلنا الإمارات، من خلال مجلس كلنا الإمارات الثقافي، واستمر أسبوعاً.
ووجه عبدالله أحمد العلي عضو مجلس إدارة الجمعية كلمة، تقدم فيها باسم مجلس إدارة الجمعية، شاكراً جميع الجهات والشخصيات المشاركة في الملتقى والمتطوعين الذين تابعوا جلساته وشاركوا في مداخلاته، معرباً عن فخر واعتزاز جمعية كلنا الإمارات بجهود ومبادرات خط الدفاع الأول وعموم المتطوعين، مشيراً إلى أن الجمعية ستأخذ بكل التوصيات والمقترحات التي قدمها المحاضرون والمتابعون، وسيظل باب الجمعية مفتوحاً للجميع ولكل المبادرات التطوعية تحت شعار «كلنا الإمارات.. نبنيها ونحميها».
وأكد الملتقى أهمية جهود اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات، التي اعتمدها مجلس الوزراء، برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي؛ بهدف تطوير منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي في الدولة خلال الأزمات.
وأوصى الملتقى بتوثيق جهود التطوع المتميزة خلال جائحة كورونا «كوفيد- 19»، مؤكداً أهمية تعزيز التطوع في المناهج الدراسية بشتى المراحل الدراسية باستعراض التجارب المميزة، وصياغة آلية واضحة لتنظيم التطوع التخصصي، وتحفيز أصحاب التخصصات كافة لخوض تجربة التطوع.