أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، أن «مسبار الأمل» يرسخ مكانة دولة الإمارات كمركز فكري وعلمي وحضاري وإنساني في المنطقة وفي العالم.
وقال معاليه، في تصريح بمناسبة إطلاق «مسبار الأمل» إلى المريخ، «يشرفني أن أتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة وإلى حكومة وشعب دولة الإمارات بمناسبة إطلاق مسبار الأمل في مهمة استكشافية للغلاف الجوي لكوكب المريخ، وذلك في خطوة تملؤنا بالفخر والاعتزاز بهذا المشروع الرائد الذي يُقدم رسالة أمل وإيجابية من الإمارات إلى العالم». 
وأضاف معاليه «إن هذا المشروع يسهم في تحقيق العديد من الأهداف الاستراتيجية. فهو يرسخ مكانة دولة الإمارات كمركز فكري وعلمي وحضاري وإنساني في المنطقة وفي العالم. كما أنه يسهم في تشجيع التعاون مع المجتمع الدولي، وتعزيز مكانة دولة الإمارات كوجهة رئيسة لاستقطاب الاستثمارات النوعية وبناء الشراكات الاستراتيجية في مجالات متقدمة مثل التكنولوجيا والعلوم، إضافة إلى إلهام الأجيال الناشئة، وتشجيعهم على دراسة العلوم والتكنولوجيا المتقدمة».
وأوضح أن «مسبار الأمل يكتسب أهمية إضافية لأنه يؤكد رؤية ونظرة القيادة الرشيدة حول أهمية الاستثمار في الإنسان وفي العلوم المتقدمة والبحث والتطوير، كما تم إنجاز المشروع بأيدٍ وعقول إماراتية لا تعرف المستحيل».
واختتم معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، تصريحه بالقول «أنتهز هذه الفرصة للإشادة بجميع أعضاء فريق العمل الذين بذلوا جهوداً كبيرة على مدى السنوات الماضية لإنجاح هذا المشروع الرائد».