أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، أمس، عن إطلاق تحدي جامعة خليفة الصيفي 2020 لطلبة الصفوف الثانوية 11 و12، حيث يرتكز تحدي هذه السنة على تصميم «الطبيب الافتراضي»، وهو نظام يربط المرضى بالأطباء المتاحين للاستفادة من استشاراتهم الطبية، دون الحاجة إلى زيارتهم في المراكز الطبية.
ويتطلب نظام الـ «الطبيب الافتراضي» من الطلبة تصميمه بطريقة تثبت فعالية الاستفادة منه في الحالات الطارئة التي يصعب فيها الوصول للمستشفى، أو الحالات الطارئة التي لا يتوفر فيها طبيب في المنطقة، أو لا يسع الوقت للوصول إلى المستشفى، أو الحالات التي تحدث في وقت متأخر من الليل.
وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: «يعتبر تحدي جامعة خليفة الصيفي 2020 واحداً من مبادرات الابتكار التي تطلقها جامعة خليفة لتشجيع طلبة المرحلة الثانوية على الانخراط في عملية التفكير العلمي، حيث سيكون نظام الاستشارة الافتراضي فعالاً لخدمة كافة أفراد المجتمع، كما سيكون في متناول الجميع وقت الأزمات الطبية، خاصة خلال فترة الأوبئة، كوباء فيروس كورونا (كوفيد- 19)». 
وسيتم تقييم مشاريع الطلبة وفقاً للعديد من المعايير، والتي تضم عدداً من مصادر المعلومات التي تمت الاستعانة بها، وعدد حالات التأخير في التجاوب والتنوع في التطبيق وسهولة الاستخدام، والتي تشمل التعامل مع المسائل الأخلاقية، وآلية اختيار الطبيب، والناحية الجمالية في التصميم.