الشارقة (الاتحاد) 

أعلنت جمعية الشارقة الخيرية، أنها بصدد رفع أعداد جلسات غسيل الكلى بعيادة غسيل الكلى التابعة للجمعية من 16 جلسة إلى 24 جلسة يومياً، للوصول بالأعداد الإجمالية سنوياً إلى 7500 جلسة، مما يساعد على توفير الرعاية للشريحة العظمى من مرضى الفشل الكلوي.
وأكد عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي، أن عيادة غسيل الكلى إحدى ثمار وتبرعات المحسنين التي تم غرسها لتمثل باكورة المشاريع الصحية ذات التوجه الخيري بالجمعية، وهي أول مركز خيري متخصص تنفذه جهة خيرية في علاج مرضى الفشل الكلوي على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، وتستهدف العيادة رعاية المرضى الذين تتطلب حالتهم الخضوع لجلسات غسيل الكلى، وتم إنشاء العيادة لتمثل وجهاً خيرياً وإنسانياً حضارياً في سبل تقديم المساعدة لمستحقيها حيث يتمكن مرضى الفشل الكلوي الذين تمت الموافقة من قبل لجنة المساعدات على مساعدتهم بإجراء جلسات الغسيل بشكل منتظم داخل عيادة الجمعية التي تٌدار بإشراف طبي من مستشفى الإماراتي الأوروبي، بما يعني التوفير على المرضى في الوقت والمعاناة في الوصول إلى المستشفيات لساعات طويلة، كما تعبر فكرة العيادة أيضاً عن توجه الجمعية نحو الاستفادة من مواردها المتاحة في تعزيز تواجدها وتنمية مواردها.
وأشار إلى أن السعة التشغيلية كانت تستقبل يومياً 16 مريضاً، ومع زيادة أعداد الطلبات المقدمة من قبل المحتاجين من المقرر أن يتم رفع السعة الاستيعابية إلى 24 جلسة يومياً بزيادة 8 جلسات يومياً أي أن نسبة الزيادة تمثل 50%.