دبي (الاتحاد) 

أعلنت مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم، منحاً دراسية كاملة لـ86 شاباً وشابة من العالم العربي، من خلفيات غير ميسورة، من أجل متابعة دراساتهم في درجة الماجستير في جامعة ولاية أريزونا، وذلك في إطار برنامج الغرير لطلبة التعليم المفتوح.
وجاء اختيار الطلاب من ضمن مجموعة كبيرة ضمّت 353 طلباً، وشملت 13 جنسية من العالم العربي، بما فيها مصر والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا واليمن. 
وقالت الدكتورة سونيا بن جعفر، الرئيسة التنفيذية للمؤسسة: «نشهد تغيّراً في النظرة للتعليم منذ بداية كورونا، فيما كشف استطلاع عن أن نصف الطلاب منفتحون أمام فكرة متابعة دروسهم عبر الإنترنت، مضيفة: منحتهم تجربة التعليم عن بُعد أملاً جديداً بالتعلم عبر الإنترنت عند التخطيط له بشكلٍ مدروس، والحقيقة أن الشباب العربي الصامد لن يؤجّل أهدافه التعليمية، خلال هذه الفترة المضطربة والمجهولة، بل على العكس، لديهم دافع أكبر للتعلّم!».