أبوظبي (الاتحاد) 

حقق المجلس الوطني الاتحادي خلال دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشريعي السابع عشر، العديد من الإنجازات والسوابق البرلمانية في إطار ممارسة اختصاصاته التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية، جسد خلالها اهتمامه بطرح ومناقشة القضايا التي لها علاقة مباشرة بشؤون الوطن والمواطنين، وذلك تنفيذاً للاستراتيجية البرلمانية التي تستند إلى المرتكزات الوطنية والمبادئ الموجهة التي تضمنها خطاب التمكين السياسي الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2005.
وشهد ‬دور ‬الانعقاد ‬العادي ‬الأول ‬العديد ‬من ‬السوابق ‬البرلمانية ‬التي ‬جاءت ‬في ‬إطار ‬حرص ‬المجلس ‬على ‬مواكبة ‬رؤية ‬القيادة ‬وتوجهات ‬الحكومة ‬وتطلعات ‬المواطنين، ‬خاصة ‬في ‬ظل ‬الظروف ‬الاستثنائية ‬التي ‬يمر ‬بها ‬العالم ‬ودولة ‬الإمارات ‬وما ‬تتطلبه ‬من ‬إجراءات ‬احترازية ‬لمواجهة ‬جائحة ‬كورونا، حيث ‬عقد ‬المجلس ‬وفي ‬سابقة ‬هي ‬الأولى ‬منذ ‬تأسيسه 7 ‬جلسات «عن ‬بُعد»، ‬وناقش ‬وأقر ‬مشروع ‬قانون ‬اتحادي ‬بشأن ‬ضمان ‬الحقوق ‬في ‬الأموال ‬المنقولة ‬الذي ‬تم ‬في 3 ‬أيام ‬لتعد ‬أقصر ‬مدة ‬يستغرقها ‬مشروع ‬قانون ‬في ‬المجلس ‬خاصة ‬وأنه ‬ورد ‬من ‬الحكومة ‬بصفة ‬الاستعجال.
وتمثلت الإنجازات التي حققها المجلس الوطني الاتحادي على مدى 13 جلسة عقدها خلال هذا الدور، مناقشة 16 مشروع قانون وافق على 15 منها، وتبنى عدداً من التوصيات رفعها إلى الحكومة خلال مناقشة موضوع عام حول الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات، ووجه 44 سؤالاً بشأن القطاعات، فضلاً عن الدور المهم للجان المجلس التي عقدت 167 اجتماعاً ونظمت 6 حلقات نقاشية وزيارات ميدانية.

الدبلوماسية البرلمانية
في إطار حرص المجلس على تفعيل الدبلوماسية البرلمانية الإماراتية بما يواكب توجهات الدولة ورؤيتها حيال مختلف القضايا، شاركت الشعبة البرلمانية خلال دور الانعقاد العادي الأول في اجتماعٍ طارئ للاتحاد البرلماني العربي، واتحاد برلمانات دول منظمة التعاون الإسلامي، والبرلمان العربي، وفي فعاليات نظمها الاتحاد البرلماني الدولي، واستقبلت العديد من الوفود الزائرة من البرلمانات الصديقة، كما شاركت في الاجتماعات التي عقدها البرلمان العربي عن بُعد، وأسهمت فيها الشعبة بعدد من المقترحات والأفكار الإيجابية التي لاقت استحساناً من الوفود العربية.