أبوظبي (الاتحاد)

تشير أبحاث  ديميترا آتري عالم الفلك والباحث في مركز علوم الفضاء بجامعة نيويورك أبوظبي إلى احتمالية توفر مقومات للحياة على سطح كوكب المريخ، على الرغم من أنه لم يتم رصد أي أثر للكائنات الحية على سطحه من قبل. ولم يتم استكشاف جميع المناطق في باطن المريخ، والتي تحتوي بعضها على آثار للمياه. 
وأشار آتري من خلال دراسته إلى احتمال مساهمة الأشعة الكونية في تحفيز الحياة العضوية في بيئة المريخ. وقد نشرت الدراسة التي عمل عليها آتري بعنوان «الإمكانات البيولوجية للتوازن الكيميائي الناتج عن تأثير الأشعة الكونية في المريخ» في مجلة «ساينتفيك ريبورتس، سبرينجر نيتشر».
ومع تسارع رحلات الاستكشاف ومشاريع الرصد، تزداد المؤشرات التي تدل على وجود بيئة مائية على كوكب المريخ منذ زمن بعيد، ما يدعو العلماء إلى التساؤل حول وجود بيئة حية على سطحه.