دبي (وام)

أعلنت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال عن إطلاقها سلسلة من الدورات التدريبية الافتراضية لتأهيل ضحايا العنف والاتجار بالبشر عن بُعد لسوق العمل ضمن برنامج التدريب المهني التابع لمبادرة تمكين الحالات، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تتخذها المؤسسة لوقاية الحالات من جائحة كورونا.
وكشفت شيخة المنصوري مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بالإنابة أن عدد الحالات التي استفادت من برنامج تمكين، خلال العام الماضي 2019، بلغ 78 حالة من جنسيات وأعمار مختلفة، ونجحت المؤسسة في توفير فرص عمل لعدد منهم، وذلك من خلال توقيع اتفاقيات شراكة وتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة.
وأضافت: إن المؤسسة تسعى هذا العام من خلال البرنامج إلى تمكين المتعاملات عن بعد في ظل جائحة كورونا، وتأهيلهن للانخراط في بيئة العمل، وذلك من خلال توفير مجموعة متكاملة من برامج ودورات وورش عمل تساهم في تطوير مهاراتهن المهنية، وكذلك مهارات إدارة المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر في منصات مختلفة.
وأوضحت أن البرنامج يهدف بشكل أساسي إلى دمج النساء في المجتمع وإعادة تأهيلهن ومساعدتهن في الحصول على فرص عمل تساهم في تحسين دخلهن المادي، وتحقيق الاكتفاء الذاتي وتنمية وتطوير المهارات التي تساعدهن على اكتساب وظيفة تعزز لديهن الثقة بالنفس وتقدير الذات. وأضافت: إن المشاركات في البرنامج واللواتي ينهين كافة المراحل بنجاح يحصلن على شهادات معتمدة من هيئة المعرفة وتنمية الموارد البشرية، بما يزيد من فرص توظيفهن في سوق العمل بشكل أسرع، لافتة إلى أن جميع الدورات التدريبية التخصصية تقدم من خلال معاهد مرخصة من قبل هيئة المعرفة.