دشنت دولة الإمارات، عبر ذراعها الإنسانية «الهلال الأحمر»، وللعام الخامس على التوالي، مشروع توزيع الأضاحي في عدد من المحافظات اليمنية، استفاد منه أكثر من 14 ألف نسمة في محافظات حضرموت، وشبوة، والساحل الغربي، الحديدة وتعز.
فقد قامت الهيئة بشراء 2250 رأس غنم من السوق المحلية، وذبحها وتوزيع لحومها على مستحقيها، من الأسر الفقيرة والمحتاجة والأيتام والأرامل، في مختلف مديريات محافظة حضرموت، والمستهدف الوصول إلى 9 آلاف مستفيد.

وفي الساحل الغربي، تم توزيع الأضاحي على 2100 نسمة من الأسر المعوزة والمتعففة.
وشملت عمليات التوزيع مخيم العليلي، الذي تقطنه 1200 أسرة، إضافة إلى الأسر الفقيرة في الأحواش بمديرية الخوخة الساحلية في الحديدة.

وفي شبوة، تم توزيع الأضاحي على 2500 نسمة، حيث قام الفريق الميداني، التابع للهيئة، بتوزيع لحوم الأضاحي على الأسر المحتاجة والأشد فقراً في كل من مديرية ميفعة ومديرية رضوم.
وعبرت الأسر المستفيدة عن شكرها وتقديرها لدولة الإمارات العربية المتحدة، قيادةً وحكومةً وشعباً، على هذه اللفتة الإنسانية الكريمة في عيد الأضحى.