تحرير الأمير (دبي) 

أحالت النيابة العامة في دبي، مستشارة تأمين آسيوية تبلغ من العمر 33 عاماً مع آخر من جنسيتها نفسها إلى محكمة الجنايات التي نظرت أولى جلسات القضية، أمس، حيث وجهت لهما تهمة اختلاس 1.3 مليون درهم من عملاء مؤسسة وطنية. وتعود التفاصيل إلى يناير 2017 حين قامت المتهمة باختلاس 43 شيكاً بقيمة مليون و300 ألف درهم، تمثل قيمة تسويات عقود تأمين لمتعاملين مع المؤسسة التي تعمل بها. ووفق التحقيقات، أفاد تقرير الخبير المحاسبي المرفق في أوراق القضية بأن المتهمة اختلست 43 شيكاً من حساب الشركة التي تعمل بها بعد التواصل مع المستفيدين لصرف مستحقاتهم المالية نقداً، حيث تخولها شركتها بتسلم أقساط التأمين، ثم قامت بالاتفاق مع شريكها بصرف شيكات المستفيدين والاستيلاء عليها، إذ بلغت محصلة تلك الأموال مليوناً و300 ألف درهم، وقد تم القبض عليهما قبل النجاة بفعلتهما، كما أمرت المحكمة باستمرار حبسهما.
وفي قضية ثانية، نظرت جنايات دبي، أمس، قضية نصب قام بها عربي، (35 عاماً)، استولى من خلالها على مليون و400 ألف من رجل أعمال خليجي من خلال تزوير محرر رسمي منسوب لجهة حكومية.