منى الحمودي (أبوظبي)

أعلنت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة «كورونا» بإمارة أبوظبي، بالتعاون مع دائرة الصحة، عن النتائج المحققة لمبادرات الفحوص المختلفة وحملات التقصي النشط التي تم تطبيقها في إمارة أبوظبي، ضمن برنامج المسح الوطني، والتي أدت، إضافة إلى الإجراءات الاحترازية الوقائية المتخذة، للحد من انتشار الفيروس، إذ انخفضت نسب الحالات المؤكدة من إجمالي الفحوص في مناطق الإمارة كافة، فوصلت النسبة في مدينة أبوظبي إلى 0.3%، وفي الظفرة إلى 0.4%، وفي العين إلى 0.6%.
وكانت اللجنة أعلنت في نهاية يونيو الماضي استهداف برنامج المسح الوطني تحقيق أقل من 1% في نسب الإصابات، ومن ثم قامت بحملة توعية في جميع مناطق الإمارة لتأكيد أهمية الالتزام بالإجراءات كجزء من الواجب الوطني للحد من انتشار الفيروس، ما ساعد في رفع مستوى الالتزام وممارسة التباعد الجسدي، وبالتالي خفض النسب. ويعد الهدف الرئيس للبرنامج هو الحد من انتشار فيروس «كورونا»، والسيطرة على العدوى من خلال الفحص المستمر للمجتمع، وتوفير الفحص مجاناً لفئات مختلفة من المجتمع عبر مبادرات متنوعة للتقصي النشط مثل الفحص المنزلي وحملة فحص المناطق ذات الكثافة السكانية العالية والمناطق الصناعية والعمالية والمزارع والعزب.
وستواصل اللجنة بالتعاون مع دائرة الصحة والجهات المعنية في الإمارة، جهودها للمحافظة على المكتسبات المحققة، حتى تتم السيطرة تماماً على الجائحة.
واعتبرت «صحة أبوظبي» أن برنامج الفحص الشامل يعتبر جزءاً من استراتيجية الكشف المبكر في الإمارة، والتي تهدف إلى تحديد وعزل وعلاج مرضى «كوفيد- 19 قبل مخالطتهم للآخرين، وبالتالي التسبب بنشر الفيروس، ما كان له المساهمة الكبيرة في انخفاض الحالات المؤكدة في الإمارة.
من جهته، قال الدكتور أنور سلام المدير التنفيذي لدائرة الشؤون الطبية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» تعتبر النتائج التي تم الإعلان عنها مؤخراً حصيلة جهود مكثفة قامت بها الجهات المعنية لتوفير الفحوص اللازمة لكوفيد- 19 في كثير من المناطق، سواء السكنية أو العمالية.
وأكد أن النتائج تضع دولة الإمارات في مقدمة دول العالم في مكافحة واحتواء هذا الوباء، وتمثل ثمرة تكاتف الجهود بين جميع الجهات، والتي تجسد سياسة حكومة إمارة أبوظبي التي وضعت سلامة وصحة الفرد والمجتمع في مقدمة أولوياتها.
وأثنى على التزام أفراد المجتمع بالإجراءات الاحترازية كافة التي ساعدتنا للوصول إلى هذه النتائج المشرفة، وأنتهز هذه الفرصة لأحث الجميع على مواصلة الالتزام إلى أن نطوي الصفحة الأخيرة من وباء كوفيد- 19.

نسب الحالات المؤكدة تنخفض إلى:
%0.3 في أبوظبي
%0.4 في الظفرة
%0.6 في العين