أبوظبي (وام)

ترأس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، الاجتماع الأول للجنة العليا للإشراف على الاستراتيجية الوطنية لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب عقب صدور قرار من مجلس الوزراء بتشكيلها في مستهل شهر أغسطس الجاري.
ورحب سموه بأعضاء اللجنة، مؤكداً دورها المهم في بلورة استراتيجية شاملة لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، بما يواكب كافة المعايير والقوانين والمواثيق الدولية ذات الصلة. وناقش سموه مع أعضاء اللجنة الخطوات القادمة لعملها، كما استمع لشرح مبسط من كافة الجهات المعنية المشاركة فيها، مؤكداً أهمية تضافر جهود جميع أعضاء اللجنة والتكاتف والعمل بروح الفريق الواحد خلال المرحلة المقبلة.
حضر الاجتماع معالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، ومعالي سلطان بن سعيد البادي وزير العدل، ومعالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد، ومعالي أحمد علي الصايغ وزير دولة، ومعالي علي سعيد النيادي رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، ومعالي عبدالحميد سعيد محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، ومعالي أحمد الظاهري رئيس جهاز أمن الدولة، ومعالي اللواء طلال الفلاسي رئيس جهاز أمن الدولة في إمارة دبي، وسيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، وعبدالناصر جمال الشعالي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية.

  • أعضاء اللجنة خلال الاجتماع. (تصوير سعيد جمعوه)
    أعضاء اللجنة خلال الاجتماع. (تصوير سعيد جمعوه)