عجمان (وام)

ترأس سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي جلسة المجلس التنفيذي الخامسة لعام 2020، والتي عقدت عن بُعد بوساطة الاتصال المرئي.
واستهل سموه الجلسة بالتهنئة بحلول العام الهجري الجديد، متمنياً أن يكون عاماً مليئاً بالمنجزات والمسرات على دولة الإمارات ودول العالم كافة، وأشاد، في كلمته الافتتاحية، بفريق عمله في حكومة عجمان الذي عمل خلال الفترة الماضية بنهج الحكومة الواحدة، وتكاملت جهوده من أجل تحقيق الأهداف الأسمى المتمثلة في حماية سلامة الأرواح، والحفاظ على المكتسبات.
واستضافت الجلسة معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، التي استعرضت نتائج تقرير المؤشر الوطني لجودة الحياة الذي أعده المركز الوطني للسعادة وجودة الحياة بوزارة تنمية المجتمع.
وأشادت معالي بوحميد بنتائج الدراسات التي نفذتها الجهات الحكومية في عجمان، مثل دراسة مؤشر جاذبية إمارة عجمان ودراسة الحياة الاجتماعية وسعادة الطفل.
وأكد سمو الشيخ عمار النعيمي، أن مسيرة التطور مستمرة، ولن تتوقف عند محطة واحدة، حيث حددت القيادة الرشيدة هدفاً واضحاً للاهتمام بكافة فئات المجتمع، والتعامل مع احتياجاتهم وظروفهم، وتوفير الحياة الكريمة لهم، وعليه عملت حكومة عجمان على رفع مستوى الرفاهية بأشكاله كافة، من خلال تطوير السياسات الحكومية لخدمة مجتمع الإمارة.
ووجه سموه اللجنة المحلية التي تتولى التنسيق مع وزارة تنمية المجتمع، بإعداد الدراسات والسياسات في المجالات التي حددها التقرير.
استراتيجية النفايات الصلبة 
واعتمد سموه وثيقة استراتيجية النفايات الصلبة في عجمان 2035، وذلك بعد الاطلاع على عرض قدمه الفريق الفني المشكل لمشروع إدارة النفايات.
واطلع المجلس على تقرير سير عمل أجندة السياسات ذات الأولوية 2019 - 2020 قدمته إدارة السياسات والاستراتيجية في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، واستعرضت السياسات التي تم إنجازها.
 ووجه سموه بضرورة تصميم السياسات مستقبلاً لتكون أكثر مرونة وقدرة على الاستجابة للمتغيرات مؤكدا أهمية وجود سياسات متينة ومتكاملة تبنى عليها الخطط والبرامج الحكومية لتخدم أهداف الإمارة ومجتمعها.