الشارقة (وام) 

ينظم مجمع الشارقة للأبحاث والتكنولوجيا والابتكار، يوم 22 سبتمبر الجاري، النسخة الأولى لقمة الشرق الأوسط للابتكار ونقل التكنولوجيا /‏‏MITT Summit/‏‏، وهي مؤتمر مطول «هجين» يعقد افتراضياً، إضافة لعدد من المجتمعين في المجمع، ويمتد على مدار 14 ساعة من المناقشات الدائرة حول الابتكار ونقل التكنولوجيا والاستدامة، ويشارك في القمة أكثر من 50 محاضراً من مختلف أنحاء العالم و5000 مشارك من 100 دولة.
وتعقد القمة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وقال حسين المحمودي، الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار: إن قمة الشرق الأوسط للابتكار ونقل التكنولوجيا، تعتبر حدثاً استثنائياً مهماً في عالم الابتكار والتكنولوجيا، ليس فقط لكونها مؤتمراً مطولاً يذاع عبر شبكة الإنترنت، بل لأنها أيضاً تمثل منبراً دولياً، سيجتمع عليه خبراء القطاع الخاص والقطاعات الحكومية والأوساط الأكاديمية، للإسهام في ابتكار وإيجاد فرص أعمال ومشروعات وتقنيات جديدة.
وتحمل قمة الشرق الأوسط للابتكار ونقل التكنولوجيا في جعبتها برنامجاً غنياً، وجلسة نقاش موضوعية تشمل قطاعات العلوم، والتكنولوجيا، وغيرها.