دبي (الاتحاد)

أجرى اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة في شرطة دبي، حواراً عن بُعد، مع ما يزيد من 360 مشاركاً من المتعاملين مع شرطة دبي، ضمن جلسة تطويرية حملت عنوان «الخدمات الاستباقية»، وذلك ضمن سلسلة جلسات حوارية لتطوير الخدمات، التي تقدمها القيادة العامة لشرطة دبي للجمهور، والتي ينظمها مجلس الابتكار في شرطة دبي.
وتناول اللواء العبيدلي في الحوار، مستقبل الخدمات الاستباقية التي تقدمها شرطة دبي للجمهور، بهدف التعرف على احتياجات واقتراحات وشكاوى المتعاملين، إلى جانب الاستفادة من المبادرات المقدمة من الجمهور، والأخذ بها في تطوير الخدمات.
وجرى خلال الجلسة الحوارية، استعراض مفهوم الخدمات الاستباقية، وآلية تحويلها من خدمات تقدم بالطرق التقليدية، إلى خدمات رقمية مبتكـرة وذات إجـراءات سلسـة ومترابطـة، تختصر رحلة المتعامـل، وتوفر الخدمات له عبر منصة واحدة، تتوفر فيها جميع الخدمات، وتصل لأكبر شريحة من العملاء.
وأكد العبيدلي، أن شرطة دبي ستعمل على مواجهة التحدي الأكبر لتقديم الخدمة للمتعامل رقمياً بسهولة وجودة عالية، وتحقيق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بقوله: «أريد أن ينجز المواطن كل معاملاته الحكومية عبر الهاتف المحمول».
وقال: إن اهتمام شرطة دبي المستمر في تحديث الخدمات الذكية، يساهم في رفع نسبة رضا المتعاملين والموظفين، وذلك نتيجة لرفع كفاءة جودة الخدمات، متقدماً بالشكر والتقدير للمشاركين في الجلسة الحوارية المفتوحة على تفاعلهم، ومؤكداً أن ملاحظاتهم واقتراحاتهم مهمة، وستؤخذ بعين الاعتبار في تطوير الخدمات التي تقدمها شرطة دبي للجمهور.