عجمان (وام)

وجّه صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان رئيس مجلس أمناء جامعة عجمان بتخصيص 45 منحة دراسية كاملة حتى التخرج لمواطني دولة الإمارات، وبتكلفة تقدر بـ 10 ملايين درهم.
وأعرب الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان نائب رئيس مجلس أمناء جامعة عجمان عن فخره بالدعم الدائم الذي يقدمه صاحب السمو حاكم عجمان لرعاية العلم ودفع عجلة التقدم والازدهار في مجال المعرفة، حيث يؤمن سموه أن العلم هو الأساس الراسخ لإحداث التغيير المنشود في شتى مجالات الحياة.
وأكد الشيخ راشد أن جامعة عجمان أصبحت اليوم صرحاً تعليمياً رائداً ومنارة مهمة تحتضن بين أروقتها العقول النيرة والطاقات المبدعة التي تحتاج الدعم وتستحق التعزيز ليكونوا رواد المحافل والمميزين في أسواق العمل.
وأوضح أن هذه المكرمة ترسخ مبادئ الحكومة الرشيدة التي تؤمن بقيمة الإنسان وتسليحه بالتعليم، والذي يعد الأساس في تقدم الأمم وتطورها وصولاً إلى التنمية الشاملة في القطاعات كافة. وثمن جهود القيادة الرشيدة التي لا تدخر جهداً في توفير جميع الإمكانات من أجل حصول مواطني الدولة على أعلى المستويات الدراسية والتعليمية لخدمة شعبهم ودولتهم وتعزيز مشاركتهم في عملية الازدهار التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة.
من جانبه أعرب الدكتور كريم الصغير مدير الجامعة عن تقدير أسرة جامعة عجمان وامتنانها ِلهذه المكرمة السخية للطلبة الجدد الملتحقين بالجامعة، والتي أمر بها صاحب السمو حاكم عجمان، مبيناً أن قيادته الحكيمة ودعمه المستمر للعلم والمعرفة كانت السبب الرئيس لتبوؤ الجامعة مكانة مرموقة على الخريطة العالمية للتعليم العالي.
وأوضح الدكتور الصغير أن الجامعة أصبحت تصنف ضمن أَفضل 750 جامعة على مستوى العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة تم تأسيسها خلال السنوات الخمسين الماضية في أنحاء المعمورة.