دبي (وام) 

وقعت «موانئ دبي العالمية»، المزود الرائد للحلول اللوجستية الذكية والممكنة لتدفق التجارة حول العالم، عدداً من مذكرات التفاهم مع شركة «دوفرتاوار»، في إطار تقييم فرص تطوير البنية التحتية اللازمة للتجارة بين دولة الإمارات وإسرائيل، وتعزيز الحركة التجارية في عموم المنطقة.
ووقع سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»، ثلاث مذكرات تفاهم مع شركة دوفرتاوار، وهي شركة يملكها شلومي فوغيل، الشريك في أحواض بناء وإصلاح السفن الإسرائيلية (إسرائيل شيبياردز)، وميناء إيلات.
وتغطي مذكرات التفاهم مجالات تعاون تشمل: قيام «موانئ دبي العالمية» بتقييم تطوير الموانئ الإسرائيلية، وكذلك تطوير مناطق حرة، وإمكانية إنشاء خط ملاحي مباشر بين ميناء إيلات وميناء جبل علي، ومساهمة «جمارك دبي» في تسهيل التجارة بين المؤسسات الخاصة من الجانبين من خلال تطبيق أفضل الممارسات الجمركية السلسة والمبتكرة.
وتتضمن مذكرات التفاهم، أيضاً، استكشاف «الأحواض الجافة العالمية» فرص العمل مع أحواض بناء وإصلاح السفن الإسرائيلية، على مبدأ المشاريع المشتركة لتطوير وتصنيع وتسويق منتجات أحواض بناء وإصلاح السفن.
وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: «إن مهمتنا في موانئ دبي العالمية تتمثل في تمكين التجارة العالمية، وستسهم مساعينا في بناء خطوط تجارية بين الجانبين وغيرهما من الدول في دعم عملائنا، عبر جعل ممارسة الأعمال التجارية في المنطقة أكثر سهولة وكفاءة».
ومن جانبه، قال شلومي فوغيل، رئيس مجلس إدارة شركة «دوفرتاوار» ومالكها، والشريك في ميناء أحواض بناء وإصلاح السفن الإسرائيلية في حيفا والشريك في ميناء إيلات: «يشرفنا العمل والتعاون مع موانئ دبي العالمية». 
وأضاف: «إنني فخور بتعاوننا ورؤيتنا المتبادلة لتأسيس شراكة استراتيجية من شأنها أن تؤثر بشكل إيجابي على التجارة والاقتصاد، على المستوى العالمي وتقوية العلاقة التجارية بين الجانبين».
وأضاف: «أعتقد أن هذا الاتفاق مجرد بداية لتعاون متبادل وطويل الأمد، وسيتبعه مزيد من الاتفاقيات بين موانئ دبي العالمية ودوفرتاوار في مختلف القطاعات»، وتابع: «يسعدني أن أعلن أن موانئ دبي العالمية وأحواض بناء وإصلاح السفن الإسرائيلية ستتعاونان في تأسيس مشروع مشترك، سيشارك في مناقصة خصخصة ميناء حيفا».