العين (وام)‏ 

تتميز مدينة العين بانتشار المسطحات الخضراء، التي تشتهر بها من الواحات والحدائق والمتنزهات الترفيهية والمماشي، لتشكل لوحة متناغمة ما بين جمال الطبيعة والهندسة الزراعية. وتعتبر المماشي في العين، من أهم الوجهات التي يرتادها زوار المدينة ومحبو ممارسة رياضة المشي والجري، كونها متنفساً طبيعياً لهم ومكاناً مناسباً، لممارسة هواياتهم، التي تساهم في الحفاظ على صحة الفرد والمجتمع. وفي هذا الصدد، تواصل بلدية مدينة العين تنفيذ جملة من المشاريع، التي تستهدف المحافظة على الملامح الطبيعية للمدينة الخضراء، ورفع مستويات الرضا والسعادة، وتقديم أفضل الخدمات للسكان وزوار المدينة.
 وقال المهندس سويدان سعيد الكتبي، مدير إدارة الحدائق والمنتزهات الترفيهية قطاع وسط المدينة: إن بلدية العين تسعى لاستحداث أماكن أخرى لزيادة أعداد المماشي، وصولاً إلى تحقيق احتياجات المجتمع، لما تمثله من وجهة جاذبة لزوار وسكان المدينة في كل الأوقات، لافتاً إلى أن المماشي تعد المكان المناسب والمهيأ، لتشجيع أفراد المجتمع على ممارسة هواياتهم الرياضية، التي تساهم بدورها في الحفاظ على صحة الفرد والمجتمع.
 ونوه الكتبي، إلى أن من بين الخطط التطويرية للمماشي التي طبقتها البلدية، إضافة مرافق ترفيهية لمرتاديها مثل الأجهزة الرياضية ومناطق الألعاب، مشيراً إلى أنه يجري العمل على دراسة تطبيق نظام الرذاذ الضبابي، لترطيب أجواء الصيف الحارة في عدد من المماشي بالمدينة، والمستخدم حالياً في ممشى حمدان بن محمد، والذي لاقى استحسان الجمهور.
من جانبه، قال حسين العيدروس، مهندس تصميم الحدائق: إن البلدية تقوم بتهيئة بعض المماشي لتتلاءم مع أصحاب الهمم وكبار المواطنين، تماشياً مع توجيهات القيادة العليا بتوفير سبل الراحة لهذه الفئات، من خلال تعديل الأرضيات التي تساعدهم على ممارسة هواياتهم والرياضة المناسبة لهم في الهواء الطلق، بالإضافة إلى إنشاء عدد من دورات المياه المهيأة لأصحاب الهمم في ممشى الوادي وعشارج.
 ويعد ممشى حمدان بن محمد بمنطقة المرخانية، الممتد على مسافة 1600 متر طولي، من دوار الطوية باتجاه الإشارة الضوئية لاستاد هزاع، أول ممشى في المدينة يطبق تقنية نظام الرذاذ الضبابي لترطيب أجواء الصيف الحارة، والمساهمة في تخفيض درجات الحرارة، وتشجيع السكان على ممارسة هواية المشي والرياضة في أجواء مناخية معتدلة، خاصة كبار المواطنين وأصحاب الهمم، وتعزيز مبدأ الابتكار في تطوير الخدمات، وتحقيق استدامة جودة الحياة لسعادة ورفاهية المجتمع.. كما يتم حالياً تطوير المرحلة الثانية لشارع حمدان بن محمد بامتداد 2847 متراً طولياً باستخدام التقنية نفسها مع إضافة نظام التبريد.

8 حدائق في «شعبـة الوطاة»
اشرفت بلدية مدينة العين على استكمال تنفيذ أعمال مشروع إنشاء 8 حدائق في منطقة شعبة الوطاة بتكلفة 23 مليوناً و500 ألف درهم على أن تستقبل الحدائق زوارها في الربع الأول من العام المقبل. وتنفذ البلدية الحدائق التي وصلت نسبة إنجازها إلى 62% بشكل يلبي احتياجات سكان منطقة شعبة الوطاة حيث تحتوي الحدائق على مسارات ومماشٍ بأطوال مختلفة إضافة إلى مرافق خدمية وترفيهية تلبي رغبات واحتياجات جميع الفئات العمرية عبر توفير ألعاب للأطفال، والأرضيات المطاطية، وألعاب المغامرة المتنوعة  فيما تحتوي بعض الحدائق على متنزه للتزلج ، حيث يمكن لمرتادي هذه الحدائق استخدام مختلف عجلات التزلج.

16 ممشى 
تشرف بلدية مدينة العين، متمثلة في قطاع خدمات المناطق وسط المدينة على 16 ممشى موزعاً على مناطق مدينة العين، حيث تنقسم المماشي في مدينة العين إلى نوعين، مماشٍ في الأحياء السكنية مثل «ممشى منطقة شعاب الأشخر» والمماشي الرئيسية مثل «ممشى زايد» و«ممشى عشارج» و«ممشى حمدان بن محمد»، إلى جانب «ممشى الصاروج».

8.557 شجرة
تزين المماشي 8.557 شجرة من ضمنها النخيل وأشجار متنوعة أخرى و214.977 من الشجيرات مختلفة الأنواع التي تضيف جمالية على جنبات المماشي، بالإضافة إلى استخدام 44.456 متراً مكعباً من الحصى والملش، الذي استخدم في أعمال الديكور للمماشي.
 ويبلغ طول المماشي في مدينة العين 152.439 متراً طولياً، ويعتبر «ممشى شعاب الأشخر» من أطول المماشي في الأحياء السكنية، حيث يمتد طوله 85.815 متراً طولياً، وتشتمل المماشي على مرافق ترفيهية توفر كافة السبل لتنوع خيارات الترفيه والرياضة مع ضمان سلامة مرتاديها.