جمعة النعيمي (أبوظبي)

تواصل شرطة أبوظبي جهودها الحثيثة في توعية العمال بعدة لغات مختلفة، في مناطق عديدة بالمصفح في أبوظبي، وذلك بهدف رفع جانب التوعية بالتدابير الاحترازية والوقائية، والتقيد بالتعليمات والإرشادات للوقاية من الإصابة بفيروس (كوفيد - 19)، والتي تؤكد ضرورة ارتداء الكمامات، والتباعد الجسدي، وغسل اليدين بالطريقة الصحيحة. 
وأكدت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، مؤخراً، أن اهتمامها بتوعية وتثقيف العمال، وتقدير دورهم في مسيرة النهضة والتطوير، نابع من سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة التي تتعاون بشكل استباقي مع المجتمع الدولي لحماية العمال واحترام حقوقهم، بالتركيز على مجالات التوظيف والأجور والسكن والصحة والسلامة والأمن. وأشارت إلى أنه تم تنفيذ حملات توعية لحماية العمال وتعزيز سلامتهم ووقايتهم من جائحة «كورونا»، ووزعت كمامات عليهم في مناطق وجودهم في المفرق ومصفح.
وركزت الحملة على نشر الوعي بالإجراءات الاحترازية، من خلال الغسل المتكرر للأيدي بالشكل السليم، وارتداء الكمامات، والتباعد الجسدي وترك المسافات المناسبة بينهم خلال تنقلاتهم، وعدم البقاء في تجمعات، وتوعيتهم بضرورة لبس الكمامات وارتداء القفازات التي تحميهم من مخاطر الإصابة، بسبب انتقال العدوى من شخص لآخر، والأخذ بالإجراءات الاحترازية اللازمة، والبقاء في مساكنهم.
يشار إلى أن إدارة الشرطة المجتمعية بقطاع أمن المجتمع، أصدرت مؤخراً كتيب توعية إلكترونياً بلغات عدة، بعنوان «عمالنا رمز تسامحنا»، تزامناً مع يوم العمال العالمي. كما ركز الكتيب على تطوير المهارات المعرفية والحياتية للعمال بمجموعة القوانين التي سنتها الإمارات دولة العدل والتسامح، لترسيخ حق الإنسان في العمل ودعمه وتوعيته بالحقوق الثابتة.