الشارقة (وام)
 
أطلقت بلدية مدينة الشارقة، أمس، مركبتي مسح رقمي للتفتيش على المواقف العامة، ورصد كافة التجاوزات كمرحلة أولى، والتي تعتبر الأولى من نوعها، وتشكل طفرة نوعية في تقديم الخدمات.
وتمتاز المركبة بقراءة لوحات المركبات، ورصد كافة التجاوزات بالدقة اللازمة.
وأكد ثابت الطريفي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة، خلال حضوره تدشين المركبتين مع عددٍ من المسؤولين بالبلدية، أن مركبات المسح الرقمي تعكس توجهات بلدية مدينة الشارقة في التحول الرقمي، واستخدام أفضل الوسائل في التفتيش على المواقف العامة بصورة دقيقة، وتوظيف التقنيات الحديثة، مشيراً إلى أن البلدية طورت هذه المركبات من ضمن ابتكاراتها، ونفذت مراحل تجريبية عديدة لها في وقت سابق، حيث تستطيع هذه المركبات، من خلال الكاميرات التي تعتليها قراءة لوحات المركبات المستخدمة للمواقف العامة من خلال تقنية خاصة ترصد التجاوزات الموجودة، وتقدم البيانات والإحصاءات عن نسبة إشغال المواقف وأوقاتها، ونسب استخدام وسائل الدفع المختلفة.