دبي (الاتحاد)

سجلت الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي انخفاضاً في الإحصاءات المرورية في دبي خلال 9 أشهر من العام الجاري، إذ انخفضت أعداد الحوادث المرورية بنسبة 46%، وانخفضت الإصابات البسيطة بنسبة 47.4%، والإصابات المتوسطة بنسبة 43.1% والإصابات البليغة بنسبة 10.2%، إضافة إلى انخفاض عدد الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية من 132 حالة إلى 76 حالة وفاة، بنسبة انخفاض 42% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
كما سجلت الإدارة العامة للمرور 262 ألفاً و940 مخالفة مرورية خطرة خلال 9 أشهر من العام الجاري، إذ تنوعت المخالفات بين قيادة مركبة بطريقة تعرض حياة السائق أو حياة الآخرين أو سلامتهم أو أمنهم للخطر، وعدم التزام المركبات الخفيفة بخط السير الإلزامي، والانحراف المفاجئ بالمركبة، وعدم صلاحية إطارات المركبة أثناء السير، وعدم التزام المركبات الثقيلة بخط السير الإلزامي، ونقل ركاب زيادة على المقرر في الحافلات الصغيرة «الميني باص»، وقيام سائقي الشاحنات بالتجاوز بصورة خطرة، ودخول الطريق دون التأكد من خلوه، والتجاوز من ناحية كتف الطريق، وعدم ترك مسافة كافية خلف المركبات الأمامية، وعدم التزام سائقي المركبات بعلامات وإرشادات المرور، وعبور المشاة للطريق من غير الأماكن المخصصة لعبورهم، إضافة إلى الوقوف في وسط الطريق دون مُبرر. 
وجاء استعراض نتائج الإحصائيات، خلال تفقد معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، للإدارة العامة للمرور ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور اللواء المهندس محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات، والعميد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور، والعميد محمد خادم بن سرور مدير مركز شرطة بر دبي، رئيس مجلس مديري مراكز الشرطة، والعقيد جمعة سويدان نائب مدير الإدارة العامة للمرور، والعقيد الدكتور صالح الحمراني، نائب مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، والعقيد خالد بن سليمان، مدير إدارة الرقابة والتفتيش وعدد من الضباط.
وأثنى معالي الفريق المري على إنجازات الإدارة، والمشاريع المستقبلية لها، مؤكداً أهمية العمل ضمن خطط استراتيجية ومستقبلية واضحة وتسخير كافة التقنيات الحديثة والتكنولوجيا وتطويعها، والاستفادة منها في تطوير منظومة العمل واستدامتها، مشيراً إلى أهمية تأهيل خبراء في مختلف التخصصات المرورية، والإسهام في رسم خطة لاستشراف المستقبل لتحقيق استراتيجية القيادة العامة لشرطة دبي. 

  • المري خلال الاطلاع على سير العمل في مرور دبي (من المصدر)
    المري خلال الاطلاع على سير العمل في مرور دبي (من المصدر)

وفاة واحدة في سبتمبر
واستعرض المقدم عبدالله بن غالب، مدير إدارة حوادث السير، نتائج الإدارة وإنجازاتها ومؤشر الأداء والمشروعات المستقبلية، وإحصاءات الوفيات؛ إذ سجلت الإدارة 76 حالة وفاة خلال تسعة أشهر من العام الجاري في مختلف شوارع الإمارة، إذ أثمرت الحملات التوعوية والمبادرات المرورية عن عدم تسجيل سوى حالة وفاة واحدة في شهر سبتمبر.
وأشار إلى أن الإدارة العامة للمرور نظمت 6 حملات توعوية منذ بداية العام حتى سبتمبر الماضي، استفاد منها أكثر من 36095 شخصاً ومنها حملة: سلامة المشاة، ورمضان بلا حوادث، وحملة الانحراف المفاجئ، وحملة عدم ترك مسافة كافية، وحملة صيف بلا حوادث، إضافة إلى حملة العودة للمدارس.
وعرض الأسباب المؤدية للوفاة، وجاء في المرتبة الأولى عدم التقدير لمستعملي الطريق، والانحراف المفاجئ، ثم عدم ترك مسافة كافية، ثم الوقوف وسط الطريق، تليه السرعة الزائدة، والإهمال وعدم الانتباه، وأخيراً القيادة تحت تأثير المشروبات الكحولية، إضافة إلى أسباب أخرى.

المعهد المروري
كما اطلع معالي الفريق المري على مشاريع المعهد المروري التي عرضها العقيد عصام العور مدير المعهد، ومنها مشروع المعهد المروري الذكي، ومشروع الاعتماد الدولي للمعهد المروري، ومشروع تدريب حراس الأمن؛ إذ تم تدريب أكثر من 2000 حارس أمن منذ انطلاق المشروع في عام 2018.

التوعية خلال «كورونا»
واستمع معالي المري لشرح عن إدارة الحملات والتوعية المرورية، حول البرامج التوعوية المجتمعية المنفذة خلال العام الماضي و9 أشهر من العام الجاري، إلى جانب الاطلاع على نتائج الحملات التوعوية خلال جائحة كورونا «كوفيد 19» والتي استفاد منها 7690 شخصاً.

مشروع التحليل الآلي
كما استمع معاليه من العقيد محمد كرم مدير إدارة التقنيات المرورية لشرح حول إحصائيات وفيات السرعة، وأهم الإنجازات والمشاريع التي حققتها الإدارة، إذ حررت الإدارة بواسطة مشروع التحليل الآلي 113 ألفاً و580 مخالفة مرورية، دون تدخل بشري، خلال 9 أشهر من العام الجاري. 
وتابع العقيد محمد كرم أن المشروع يتمثل في الترحيل الآلي لعملية معالجة وإدخال وترحيل مخالفات أجهزة الضبط التقني دون تدخل بشري، باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، إلى جانب عرض نظام مراقبة أماكن عبور المشاة الحديث، وذلك عبر جهاز تقني يتكون من عدة كاميرات وحساسات وإشارة ضوئية تقوم بمراقبة منطقة عبور المشاة، ومع اقتراب المشاة إلى منطقة العبور يقوم الجهاز بتحويل الضوء الخاص بالإشارة الضوئية من الأخضر إلى الأحمر، مشيراً إلى أنه تم تركيب جهاز تجريبي ونتج عنه تحرير 179 مخالفة لعبور المشاة.

مراقبة سلوك السائقين 
عرض العقيد محمد كرم جهازاً لمراقبة سلوك السائقين المطور باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لمحاكاة الوجود الحقيقي لضابط يراقب الشوارع، وحرر النظام 970 مخالفة لاستخدام الهاتف أثناء القيادة.
وبينت إحصاءات إدارة دوريات ديرة وبر دبي حول الحملات الضبطية عن ضبط حملة الدراجات الهوائية والكهربائية في العام الجاري 12234 دراجة هوائية وكهربائية، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي الذي أسفر عن ضبط 2356 دراجة هوائية وكهربائية مخالفة للقانون، إضافة إلى 694 دراجة نارية، مقارنة أيضاً بنفس الفترة من العام الماضي الذي أسفر عن ضبط 392 دراجة نارية مخالفة.