أبوظبي (الاتحاد)

كشفت دائرة الصحة - أبوظبي عن الهوية الجديدة لبرنامج أبوظبي لجودة الخدمات الصحية «مؤشر» والذي يهدف لتسليط الضوء على المنشآت الصحية المتميزة، والتي تقدم خدمات رعاية صحية بجودة استثنائية لسكان الإمارة وفق تصنيف نظام الماسات الجديد. ويُعد برنامج مؤشر أبوظبي لجودة الخدمات الصحية «مؤشر» الأول من نوعه على مستوى المنطقة من حيث الشمولية والنوعية، ويأتي امتداداً لبرنامج «جودة» الذي أطلقته الدائرة في عام 2014 لقياس مستوى جودة الخدمات الصحية التي تقدمها المنشآت الصحية لسكان الإمارة.
وسيركز برنامج «مؤشر» بحلته الجديدة على 9 محاور رئيسية تتضمن: مخرجات العلاجات السريرية ومخرجات رقابة التشريعات، سعادة المريض، صوت المريض، شهادة ضمان الجودة، سعادة الكادر الطبي والموظفين داخل المنشأة الصحية، الفوترة الصحيحة، بيئة العمل الآمنة والبحث والابتكار.
وبموجب برنامج «مؤشر»، ستقوم دائرة الصحة بتصنيف المنشآت الصحية المتميزة وفق نظام «الماسات» الذي تم وضعه بناء على أسس ومعادلات رياضية وإحصائية تحسب أداء المستشفيات من عدة مستويات وتصنيفها إلى خمس فئات، هذا، وسيصدر التصنيف بشكل سنوي، فيما تستوفي جميع المنشآت الصحية بالإمارة معايير الجودة التي وضعتها الدائرة.
وستحصل المنشآت المتميزة على تصنيف من ماسة واحدة إلى خمس ماسات، حيث ترمز ماسة واحدة إلى أداة جيد، وماستين إلى أداء جيد جداً، وثلاث ماسات إلى أداء ممتاز، وأربع ماسات إلى أداء استثنائي، وخمس ماسات إلى أداء متميز.
وفي هذا الصدد قال الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة- أبوظبي بالإنابة: «بعد أن قطعنا خطوات كبيرة ومشهودة في مسيرة تعزيز الجودة في القطاع الصحي في الإمارة التي بدأت منذ أكثر من سبعة أعوام، حققنا خلالها العديد من الإنجازات، واستطعنا بفضلها تعزيز اسم الإمارة وجعلها أيقونة الجودة في السياحة العلاجية، بالإضافة إلى إرساء أعلى معايير الجودة كأسلوب عمل وأساس مستدام تتبناه جميع المنشآت الصحية في الإمارة، ما زال أمامنا المزيد من الطموحات التي نسعى من خلال مؤشر الجودة لتحقيقها، حيث تتركز طموحاتنا بشكل أساسي على مواصلة التميز وضمان جودة الخدمات التي يقدمها القطاع الصحي ومدى جاهزيته للمستقبل وضمان استدامته».

تعاون
قال الدكتور جمال الكعبي: «تم تطوير برنامج «مؤشر» لتحفيز المنشآت الصحية على التنافس الإيجابي في تقديم التميز في جودة الرعاية الصحية وتجربة المريض، بالتعاون مع أبرز المؤسسات العالمية الرائدة في جودة الرعاية الصحية، كالمفوضية العليا لجودة الرعاية الصحية في المملكة المتحدة، حيث تم التركيز على إشراك الجمهور في تقييم الجودة ووضع سلامة المريض واحتياجاته كأساس لجودة الخدمات الصحية المقدمة».
يشار إلى أن الدائرة بدأت بتقييم مستشفيات إمارة أبوظبي ضمن المحاور التسعة منذ 2018، وتمت مشاركة النتائج مع المستشفيات، وبحث سبل التطوير وتحسين جودة الرعاية الصحية، ما أسهم في تحسن ملحوظ بنتائج مؤشرات عديدة تفوق الأداء المعياري العالمي.