هالة الخياط (أبوظبي)

دعا مركز النقل المتكامل بإمارة أبوظبي، التابع لدائرة البلديات والنقل، الجمهور إلى التوجه نحو استخدام وسائل النقل المستدامة، لأهميتها في تقليل تلوث البيئة الناجم عن قطاع النقل، مؤكداً اتخاذ المركز كافة الإجراءات الوقائية للحد من انتشار «كوفيد -19»
وبين المركز أن هناك 6 بدائل متاحة للنقل المستدام أمام الجمهور في أبوظبي، تتمثل في حافلات النقل العام، سيارات الأجرة، العبارات، الدراجات الكهربائية (السكوتر)، والمركبات التي تستأجر بالدقيقة والساعة، وخدمة أبوظبي لينك وهي عبارة عن حافلات النقل العام عند الطلب. وتوفر البدائل المتاحة العديد من الخدمات منها خدمة الإنترنت المجانية في الحافلات، إمكانية التخطيط المسبق للرحلة عبر حجزها بالتطبيقات الذكية، والتعقيم المستمر ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار«كوفيد -19».. وأشار المركز إلى أن الاعتماد على وسائل النقل العام المتاحة، يقلل من الازدحام المروري، وبالتالي قلة الانبعاثات الكربونية الناتجة عن استخدام المركبات الخاصة، بما ينعكس إيجاباً على سلامة كوكب الأرض من التلوث البيئي.

ولفت مركز النقل المتكامل إلى أن طرح خيارات وسائل نقل مستدامة للمستخدمين يساهم في بناء مجتمع مستدام من خلال تعزيز كفاءة قطاع النقل والارتقاء بجودة الخدمات المتوفرة لجميع أفراد الأسرة، بحيث تسهل تنقلاتهم اليومية وتعزز أمنهم وسلامتهم، وتزيد من عدد مستخدمي وسائل النقل العام، وتقليل عدد مالكي المركبات، وبالتالي تقليل الازدحام على الطرقات والأثر البيئي الناجم عن استخدام المركبات الخاصة.

772 حافلة
وتشهد وسائل النقل المستدام التي يوفرها مركز النقل المتكامل زيادة في الاستخدام، وبين المركز وفق إحصائياته للنصف الأول من العام الحالي زيادة إجمالي أسطول حافلات النقل العام في إمارة أبوظبي ليصل إلى 772 حافلة، بعد أن تسلم المركز خلال النصف الأول 112 حافلة جديدة بمواصفات متطورة، الأمر الذي يعزز شبكة النقل بالحافلات العامة ويرفع القدرة الاستيعابية لهذا القطاع. وبلغ عدد رحلات الركاب الذين استخدموا حافلات النقل العام في الإمارة خلال النصف الأول من العام ما يقارب 21.3 مليون رحلة راكب. 

29 مليون راكب
وبلغ عدد الركاب الذين استخدموا مركبات الأجرة خلال النصف الأول من العام الحالي 28.787.798 راكباً من خلال 15.993.221 رحلة، قامت بها 6390 مركبة أجرة عامة تابعة لـ8 شركات تعمل في هذا القطاع و1061 مركبة أجرة خاصة (ليموزين).
وعلى صعيد النقل البحري، بلغ عدد الركاب الذين استخدموا العبارات التابعة للمركز، خلال النصف الأول من العام الحالي 43.672 راكباً.

وخلال الشهر الجاري أعلن مركز النقل المتكامل استئناف تقديم خدمات تأجير دراجات السكوتر الكهربائية في أبوظبي بشكل تدريجي بنسبة 25% من الطاقة الإجمالية وفي مناطق ومواقع محددة بالمدينة تشمل: جزيرة الريم، وجزيرة المارية، ومنطقة الزاهية، والدانة، وأجزاء محددة من منطقة البطين، والكورنيش، والمارينا، ضمن الاشتراطات الصحية واللوجستية التي تم تحديدها لاستئناف الخدمة والالتزام بالإجراءات الوقائية المتبعة في إمارة أبوظبي للتصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد، والصادرة من لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.
وإلى جانب دراجات السكوتر، يمّكّن مشروع توفير خدمة استئجار المركبات بالدقيقة والساعة عبر التطبيقات الذكية، للمتعامل فرصة اختيار المركبة وتحديد أقرب موقع لها وحجزها وفتحها واستخدامها وتركها في المكان الذي يرغب فيه من خلال تطبيق ذكي يتم تحميله من الموقع الإلكتروني للشركة المؤجرة. ويتم تحديد تكلفة استئجار المركبة بناء على فترة الاستخدام، وتُحسب بالدقيقة والساعة أو بمعدل يومي، فيما يقوم نظام خاص داخل المركبة بخصم التكلفة من حساب المتعامل البنكي. وتسمح هذه الخدمة للمقيمين والزائرين من سياح ورجال أعمال بالتنقل من مكان لآخر في الدولة بكل يسر وسهولة.

التعقيم
أكد مركز النقل المتكامل أن برامج التعقيم الشاملة لجميع وسائل النقل العام والمرافق الخدمية مستمرة لتحقيق أعلى معايير الصحة والسلامة العامة في قطاع النقل، مشيراً إلى أن ذلك يأتي على رأس الأولويات ضمن الجهود التي يبذلها بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في القطاعين العام والخاص، لإعادة جميع خدمات النقل بمختلف أشكالها إلى سابق عهدها وضمان صحة وسلامة مستخدميها في جميع الأوقات.

6 وسائل متاحة
- حافلات النقل العام
- سيارات الأجرة
- العبارات
- الدراجات الكهربائية (السكوتر)
- المركبات المستأجرة بالدقيقة والساعة
- خدمة أبوظبي لينك

خدمات
- الإنترنت مجاناً في الحافلات
- إمكانية التخطيط المسبق للرحلة
- التعقيم المستمر

مزايا
- تقليل الازدحام المروري
- خفض الانبعاثات الكربونية 
- بناء مجتمع مستدام 
- سهولة التنقلات اليومية