أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية «معاً» عن إطلاق برنامج نتطوع لمجتمعنا، الذي يندرج ضمن مساعي الهيئة الهادفة إلى تعزيز ثقافة التطوع وتوفير الفرص التطوعية النوعية، من خلال تشجيع القطاع الحكومي على التطوع، تعزيزاً للتماسك الأسري وترسيخاً للروابط الاجتماعية، حيث تركز المرحلة الأولى من البرنامج على المتطوعين من القطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي لتوفير فرص تطوعية هادفة ضمن مقار عملهم، بما يتماشى مع رؤية وتطلعات مؤسساتهم. 
 وتشمل قائمة المهام مساعدة أفراد المجتمع على إحداث تغيير إيجابي بالعادات المتبعة، عبر ترسيخ سياسة التوفير من خلال تقليل استهلاك الطاقة والادخار المالي والعديد من المهام الأخرى، حيث تتولى هيئة معاً قيادة البرنامج ومتابعة تنفيذ المهام وفقاً للأولويات الاجتماعية في إمارة أبوظبي، والإشراف على كل جهة مشاركة في البرنامج وتتبع آلية التنفيذ العملي. 
وقالت سلامة العميمي، مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية: الأسرة هي البنية الأولى في المجتمع، القادرة على قيادة إحداث تغيير إيجابي في أنماط السلوك لدى أفرادها الذين تجمع بينهم أواصر المحبة والتآلف ولديهم الإمكانية والشغف لتسخير وقتهم وطاقتهم لخدمة مجتمعهم، حيث تم إطلاق البرنامج لإيماننا بقدرته على إحداث تغيير إيجابي يعود بالنفع على إمارة أبوظبي بأسرها، عبر إشراك أفراد المجتمع في مواجهة التحديات الاجتماعية من خلال التطوع للبرنامج الذي سيؤثر بشكل إيجابي على الحياة الاجتماعية، وسيعزز التماسك الأسري، ويرسي أواصر التآلف بين أفراد المجتمع.