عجمان (وام)

ترأّس سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، جلسة المجلس التنفيذي الثانية لعام 2021 والتي عقدت في متحف مدينة مصفوت، واستعرضت عدداً من الملفات الحيوية في الإمارة في مختلف القطاعات.
وأكد سموه، في بداية الجلسة، المكانة التاريخية العريقة التي تحظى بها مدينة مصفوت، واهتمام القيادات بهذه المناطق النابضة بالحياة الطبيعية والمواقع الأثرية، وضرورة الاستثمار فيها مع الحفاظ على أصالتها.
واطلع المجلس على مشروع المخطط الحضري لمدينة مصفوت الذي يهدف إلى تطوير المنظور الحضري، من خلال التعرف على الأوضاع الراهنة في المجالات العمرانية والبيئية والسكانية والاقتصادية.
وأوضح سموه في هذا السياق، أن حكومة عجمان حريصة على النهوض بكافة مدن الإمارة ومناطقها، وخاصة المناطق التي تتميز بطابع تراثي وبيئي متفرد، وسيتم العمل على هذه المشاريع وفق نظام الحوكمة، بمشاركة كافة الجهات المعنية والمختصة ودراسة التبعات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، مؤكداً سموه ضرورة إشراك المجتمع المحلي في مدينة مصفوت في تنفيذ المخططات والمبادرات التي سيكون لها مردود اقتصادي واجتماعي مباشر على أهالي المنطقة.
إلى ذلك، أكد المجلس أهمية وضع سياسة لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية، وتحديد المكاسب المباشرة التي تطمح الإمارة في الحصول عليها، مثل فرص التوظيف ونقل المعرفة والتكنولوجيا، وذلك بعد مناقشة المجلس الأنشطة الاقتصادية ذات الأثر الاستراتيجي في الإمارة. ‎وفي ملف التحول الرقمي، اطلع المجلس على نتائج مؤشرات التحول الرقمي التي استعرضت مدى التقدم في خطة التحول الرقمي.
وقال سمو ولي عهد عجمان في هذا الصدد، إن الظروف التي مرت بها الحكومات أكدت أن التحول الرقمي أصبح اليوم ضرورة ملحة ومطلباً رئيسياً يدعم العديد من القطاعات الاستراتيجية والحيوية، وعليه يتوجب إيجاد الحلول السريعة وآليات العمل التي تحقق متطلبات التحول الرقمي، وتوفر بيانات شاملة ودقيقة بشكل فوري من خلالها.