أبوظبي (وام)

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفخامة جو بايدن رئيس الولايات المتحدة الأميركية الصديقة، خلال اتصال هاتفي، علاقات الصداقة التاريخية والشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، وسبل دعمها في مختلف المجالات. 
وتناول الاتصال الهاتفي التعاون في مجالات الطاقة النظيفة والمتجددة وحماية البيئة ومواجهة التغير المناخي، وأهمية دفع الجهود الدولية في هذا المجال إلى الأمام، في ضوء نتائج والتزامات قمة القادة حول المناخ التي عقدت مؤخراً، وتطرق الاتصال الهاتفي إلى العديد من القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها التطورات في منطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط والقرن الأفريقي. 
وأكد الجانبان أهمية مواصلة تقوية وتعزيز العلاقات الثنائية وتنميتها في المستقبل، وبذل الجهود المشتركة من أجل تعزيز السلام والتعاون في المنطقة، بما يصب في مصلحة شعوبها وتطلعها نحو الاستقرار والتنمية، ودعم جهود تسوية النزاعات والأزمات الإقليمية عبر الطرق الدبلوماسية والسياسية. وقدّم الرئيس الأميركي تهانيه بمناسبة احتفالات دولة الإمارات بعام الخمسين، مشيراً الى الأهمية الاستراتيجية لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات وإسرائيل. 
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في تغريدة على حساب سموه الرسمي في «تويتر»: «بحثت، خلال اتصال هاتفي، مع الرئيس الأميركي جو بايدن، العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، والتعاون في مجالات الطاقة النظيفة وحماية البيئة، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية... لدينا قاعدة صلبة ومستدامة من المصالح المشتركة، وحريصون على تعزيز العلاقات وتطويرها في المستقبل».