أبوظبي (الاتحاد)

يقدم مختبر بيوجينكس، إحدى شركات مجموعة «جي 42»، خدمات اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» عبر تطبيق «ترافل باس» من إياتا، الذي أطلقه الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا»، حيث يستطيع استخدامها المسافرون على متن رحلات شركة الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات، بين أبوظبي وشيكاغو، ونيويورك، وواشنطن، وتورنتو حتى 31 مايو 2021.
وسيتمكن المسافرون الأوائل في استخدام تطبيق «ترافل باس» من تقديم الشهادات الصحية اللازمة للسفر بسهولة، حيث تُمكن الوثيقة المستخدمين من الاستفادة من تسهيلات لإجراءات تسجيل الوصول والاتصال المجاني بخدمة الواي فاي على متن الطائرة، ويُعد تطبيق «ترافل باس» خطوة نحو تسريع الجهود المبذولة لإعادة فتح الحدود دون حجر صحي وإعادة تشغيل الطيران من خلال توفير معلومات دقيقة عن الحالة الصحية للمسافرين ونتائج فحوص فيروس كورونا «كوفيد- 19».
وقال آشيش كوشي، الرئيس التنفيذي لشركة «جي 42 للرعاية الصحية»، نظراً لحجم العمليات، إن الاستفادة من خبرات مختبر بيوجينكس كشريك في هذه المرحلة التجريبية لتطبيق «ترافل باس» يُعدُ خياراً مثالياً، كما يعكس دور الشركة المتفاني في دعم جهود لإعادة تقديم بروتوكولات الطيران الآمن والسفر السلس.
وأضاف كوشي: «يجمع مختبر بيوجينكس بين العديد من المزايا حيث يستخدم أحدث التقنيات في إجراء الاختبارات السريعة، ويقدم نتائج سريعة، ويحرص على التعامل الآمن مع البيانات الحساسة وفقًا للمعايير العالمية، ما يوفر تجربة سفر سلسة ومريحة للمسافرين. ويفخر المختبر، المُجهز بأحدث تقنيات التشخيص الدقيقة التي تتوافق مع أعلى المعايير العالمية، بقدرته التشغيلية، فهو قادر على إجراء 30 ألف اختبار يومياً، وقد قام منذ افتتاحه بإجراء أكثر من مليون اختبار».
وتابع كوشي: «يُقدم مختبر بيوجينكس الاختبارات للمسافرين وفقاً لأحدث المتطلبات والتوجيهات الحكومية، لهذا ستُشكل المرونة وسرعة الاستجابة إضافة قوية للتسهيلات التي يقدمها تطبيق ترافل باس».
ويعتبر مختبر بيوجينكس أول مختبر في دولة الإمارات يحصل على الاعتماد لفحص معايير اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» لدعم ملايين من الأشخاص في احتياجات الاختبار الخاصة بهم، وأول مختبر يُقدم اختبار الكشف عن فيروس «كورونا» عن طريق عينات اللعاب مع موافقة دائرة الصحة، وأول مختبر يدعم ويُسهل إقامة فعاليات رياضية كبيرة، وأول مختبر يدعم تجربة لقاح بالغ الأهمية للبشرية، والذي يأخذ جزءاً من تجارب لقاح 4Humanity الذي تم به إطلاق حملة التطعيمات الوطنية في العديد من البلدان.
ويستطيع المسافرون المشاركة في التجربة عن طريق تحميل تطبيق «ترافل باس» من إياتا عبر متجر «آبل ستور» وحجز موعد في مختبر بيوجينكس في مدينة مصدر، على أن يُبلغ الضيوف مكتب الاستقبال بأنهم مشاركون في التجربة وتقديم جواز السفر مع الجهاز المحمول مثبتاً عليه التطبيق. وبمجرد ظهور النتائج، سيتمكن المسافرون من الاطلاع عليها على التطبيق وعبر رسائل قصيرة ستصلهم من المختبر أيضاً، ما يجعل إعداد وثائق السفر أمراً أكثر راحة للمسافرين.
ويستخدم مختبر بيوجينكس أحدث التقنيات لتقديم أكثر النتائج دقة خلال أقصر فترة زمنية، ويُقدم أيضاً خدمات الاختبار للمسافرين الذين يفضلون الاستمرار في اتباع الطريقة الحالية المتمثلة في تقديم نسخ مطبوعة من نتائج اختبارات مسحة الأنف «PCR» أثناء تسجيل الوصول.