محمد البلوشي (العين)

تعاملت بلدية مدينة العين مع 400 بلاغ في 18 موقعاً بسبب تجمعات مياه الأمطار وسقوط الأشجار وبعض أعمدة الإنارة، وذلك بسبب الحالة الجوية التي تعرضت لها مدينة العين خلال الأسبوع الحالي، ووصلت نسبة التعافي من أضرار العاصفة إلى 80%، وجارٍ العمل على الانتهاء من جميع الأضرار.
 وشارك في إزالة مخلفات الحالة الجوية ما يزيد على 131 معدة وآلية، و563 مهندساً ومراقباً وعاملاً في مواقع متفرقة من المدينة، حيث تم التعامل مع حالات تجمعات المياه عن طريق معدات سحب مياه متخصصة، كما قامت فرق الطوارئ بالبلدية بالتعامل مع حالات الأضرار في الأحياء السكنية، والتي بلغت 98 حالة، واللوحات الإرشادية وأعمدة الإنارة بعدد 17 حالة.
  وقامت البلدية بإعادة زراعة 186 شجرة كبيرة، وتعديل أفرع 3332 شجرة، إلى جانب إزالة 436 شجرة تالفة، و773 فرعاً لأشجار تالفة، ضمن بلاغات تركزت في مناطق هيلي والخبيصي والجاهلي والجيمي والمسعودي، وأغلقت جميع البلاغات التي تلقاها مكتب الطوارئ في البلدية. كما شهدت مدينة العين، عصر أمس، هطول أمطار غزيرة في منطقة مزيد وما حولها، وشملت مناطق الظاهر وأم غافة وحتى صاع، وصاحب هطول الأمطار رياح قوية، بالإضافة إلى دوي الرعد. بدأ تساقط الأمطار منذ الساعة الثانية ظهراً ولمدة ساعتين تقريباً، حيث هطلت الأمطار تباعاً من منطقة إلى أخرى حتى وصلت منطقة صاع. كما أدى هطول الأمطار الغزيرة إلى انخفاض واضح في درجات الحرارة واعتدال الأجواء، حيث ظلت السماء ملبدة بالغيوم في أرجاء واسعة من المدينة وضواحيها. ويؤدي تكوّن السحب الركامية بشكل محدد لتساقط الأمطار في فصل الصيف، وتعرف بأمطار الروايح التي تكون مصحوبة برياح تأتي من جنوب الخليج العربي باتجاه جبال سلطنة عُمان وحتى مدينة العين وجبل حفيت، مروراً بسلسلة جبال سلطنة عُمان. واستغل محبو التصوير الفوتوغرافي من الشباب المواطنين ممن يسمون بصائدي الأمطار تلك المناسبة لتصوير اللقطات الجميلة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.