أحمد عاطف وشعبان بلال (القاهرة)

قال خبراء في التحول الرقمي والتكنولوجي، إن مباركة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للخريجين من برنامج «مليون مبرمج عربي» ودعوته لهم لتحد جديد وتكريم المتميزين خلال معرض إكسبو 2020 دبي وإطلاق مشاريع وأفكار جديدة لهم عبر منصة الحدث العالمي، سيضيء الطريق أمامهم ليكونوا قاطرة التحول الرقمي في المنطقة العربية.
وأكد الخبراء لـ«الاتحاد» أن نتائج هذا البرنامج الذي يأتي بالتزامن مع جائحة كورونا العالمية، بالطبع ستصب في الاقتصاد الرقمي ومشاريع التحول التكنولوجي في المنطقة العربية.
وقال محمد حجازي، استشاري تشريعات التحول الرقمي والابتكار والملكية الفكرية، إن خريجي هذا البرنامج ممن تدربوا وتأهلوا على تكنولوجيات جديدة وعلى برامج متعلقة بتطوير البرمجيات وبعض العلوم التكنولوجية كعلوم البيانات والذكاء الاصطناعي، بالتأكيد سينعكس ذلك على أرض الواقع وسيصب في الاقتصاد الرقمي، خاصة مع مشاريع التحول الرقمي التي تشهدها المنطقة.

منطقة شابة
وأضاف حجازي لـ«الاتحاد» أن الشباب يشكلون نسبة كبيرة من النسبة السكانية في المنطقة العربية التي توصف بالـ(منطقة الشابة)، ومبادرة تدريب الشباب وتأهيلهم إضافة لدعوتهم لمؤتمر إكسبو 2020 دبي ستمكنهم من التعرف على الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا والتحول الرقمي، وكذلك التشبيك والتعرف على ثقافات أخرى. وأشار استشاري تشريعات التحول الرقمي والابتكار والملكية الفكرية إلى أن هؤلاء الشباب سيقودون التقدم التكنولوجي في المنطقة، وسيقودون الطريق لمبادرات أكثر تطوراً في هذا الشأن. 
واعتبر فادي رمزي، أستاذ التحول الرقمي بالجامعة الأميركية في القاهرة، أن هذا البرنامج والخريجين منه يطبقون فكرة ريادة الأعمال وهي خلق وظائف في هذا المجال بدل التخرج والبحث عن العمل، موضحاً أيضاً أن التطور والذكاء الاصطناعي كان مكلفاً جداً لكن الآن أصبح الأمر متاحاً عبر هذا البرنامج.

صناع المحتوى
وأضاف رمزي أن فترة جائحة كورونا خلال العام والنصف الماضي برز مصطلح صناع المحتوى وكل الشركات العالمية كـ«فيس بوك» وغيرها قدمت دعماً مادياً لتطويره، ويعد هذا البرنامج متشابهاً إلى حد كبير مع ذلك عبر المبادرات من هذا النوع. ولفت أستاذ التحول الرقمي بالجامعة الأميركية في القاهرة إلى أن توقيت المبادرة لهذا البرنامج مهم للغاية وسط التحديات العالمية في التعامل مع التطبيقات والبرمجيات الجديدة، إضافة إلى أنها تتسق مع أهداف الاستدامة. إلى ذلك، أشار محمد عزام، استشاري التحول الرقمي المصري، إلى أن هذه المبادرة تُتيح للشباب العربي تعلم المهارات الأساسية في البرمجة والتحول الرقمي والرقمنة مجاناً، موضحاً أن هناك حاجة كبيرة لهذه النوعية من المهارات لأنها ستكون أساسية مثل القراءة والكتابة. وأوضح عزام لـ«الاتحاد» أن التطورات الأخيرة في العالم دفعت بقوة نحو التحول الرقمي، مشيراً إلى أن تعلم هذه المهارات سيكون أساسياً في القرن الواحد والعشرين.  وشدد استشاري التحول الرقمي على أن هذه المنصة أتاحت لمئات الآلاف التعرف على أساسيات التحول الرقمي والبرمجة وغيرها من المهارات الأساسية التي يحتاجها العصر الحالي، وهو اتجاه محمود من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.